الحكومة: رمضان بلا أزمات (تقرير)

الثلاثاء، 03 أبريل 2018 05:25 م
الحكومة: رمضان بلا أزمات (تقرير)
أمل عبد المنعم

تسعى الحكومة حثيثة خلال الأيام المقبلة للسيطرة على أزمات شهر رمضان المقبل، والتي يكون على رأسها أزمة ارتفاع أسعار السلع، قال عدد من عناصر الحكومة إنهم يعملون على توفير السلع خلال شهر رمضان للقضاء على أي أزمة مرتقبة. 

وزير التموين والتجارة الداخية الدكتورعلى مصيلحي، أكد توفير لحوم طازجة خلال شهر رمضان من 12 ألف رأس ماشية بزيادة عن العام الماضى ألفين رأس، كما سيتم توفير 7500 طن لحوم مجمدة و128 طن أسماك و 66 ألف طن سكر و935 ألف كرتونة زيت طعام ومسلى .

وقال ممدوح رمضان، المتحدث باسم وزارة التموين، إن أسعار السلع الاستراتيجية والأساسية في السوق لن ترتفع، مؤكدًا وجود مخزون كافٍ من كل السلع، والشركات تسعى لزيادة الاحتياطات من أجل المواطن، وأن شهر رمضان لن يشهد أي أزمة، والدولة تعاقدت على كل السلع المقرر توفيرها في الشهر الكريم.

كما كشف الدكتور علاء الدين فهمى رئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية بوزارة التموين والتجارة الداخلية، سيتم طرح كميات كبيرة من السلع الأساسية خاصة اللحوم والدواجن وكذلك البقوليات وسلع شهر رمضان من ياميش وزبيب وكافة المنتجات الأخرى، فى ما يقرب من 1200 مجمع استهلاكى على مستوى الجمهورية كما سيتم الاستمرار فى مبادرة تخفيض الأسعار، وسيظل سعر الدواجن المجمدة بـ17 جنيه للكيلو طوال شهر رمضان، الأمر الذى سيعمل على تخفيف العبء وكذلك إحداث توازن فى الأسواق الأخرى.

وأكد أن الشركة القابضة للصناعات الغذائية تبذل جهدًا جبارًا للحفاظ على الأسعار، وعدم زيادتها خاصة مع اقتراب شهر رمضان الكريم، ولن تحدث أي أزمة سواء في الزيوت أو السكر أو غيرهما من السلع".

بالإضافة إلى الإجراءات الحكومية لتأمين الاحتياجات المستقبلية من السلع الأساسية من قبل وزارة التموين، ممثلة في الشركة القابضة للصناعات الغذائية والجهات المعنية الأخرى من "القوات المسلحة والأمن القومي"، بدايه من الأزر، والذي يصل متوسط الاستهلاك إلي (70) ألف طن شهريا، ومدي كفاية رصيد السوق المحلي يصل إلي 10 أشهر و5 أيام، واللحوم الحية العجول، يصل متوسط الاستهلاك منها 3 الاف طن شهريا، ومدي الكفاية 18 شهر.

كماتم الإعلان عن ارتفاع الاحتياطات الاستراتيجية من السلع الأساسية إلى معدلات آمنة تكفي لتلبية احتياجات المواطنين خلال الأشهر القادمة، وأن المخزون الاستراتيجى من السكر يكفى لمدة تتجاوز الـ 4 أشهر، فيما ارتفع الاحتياطى الاستراتيجى من مخزون زيت الطعام المستخرج من بذرة فول الصويا وعباد الشمس إلى حوالى 5 أشهر، وبلغ المخزون الاستراتيجى من القمح لمدة تكفى 3 أشهر، وهو ما يكفى احتياجات البلاد من إنتاج الخبز المدعم، لما بعد دخول موسم حصاد القمح المحلي، بمعدل إنتاج يبلغ 250 مليون رغيف يومياً، كما بلغ رصيد السوق المحلي من الأرز لمدة تكفي الـ 7 أشهر القادمة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق