«وطنية اليونسكو» تستهدف 40 شابا لربط مشروعاتهم بالطاقة المتجددة في مصر

الثلاثاء، 03 أبريل 2018 05:47 م
«وطنية اليونسكو» تستهدف 40 شابا لربط مشروعاتهم بالطاقة المتجددة في مصر
جامعة الاسكندرية
ابراهيم محمد

افتتحت اللجنة الوطنية لليونسكو بالتعاون مع منظمة اليونسكو فعاليات المرحلة الثالثة من المشروع الوطني "تعزيز العلم والتكنولوجيا والمعلومات في حماية البيئة ودعم استغلال الطاقة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة"، ويأتى ضمن برنامج المساهمة لمنظمة اليونسكو للعام 2016/2017، وذلك خلال الفترة من 1- 4 أبريل الجارى، بمقر الأكاديمية البحرية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.
 
ويهدف المشروع إلى بلورة أهمية الطاقة المتجددة في حماية البيئة لأجل التنمية المستدامة، فضلاً عن حرص اللجنة الوطنية بالتعاون مع اليونسكو على تنفيذه بمشاركة عدد كبير من الخبراء والأكاديميين المتميزين والهيئات والوزارات المعنية ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام.
 
كما تستهدف هذه المرحلة تعريف الشباب المتدربين والبالغ عددهم 40 شاباً من وزارتى البيئة، والإنتاج الحربى، وهيئة المجتمعات العمرانية، والوحدات المحلية بالبحر الأحمر ومرسى علم، وبعض الجامعات المصرية بأهم المشروعات المرتبطة بالطاقة المتجددة، وزيارة عدد من المشروعات بمحافظة الإسكندرية وهى: (مدينة برج العرب الجديدة كنموذج للتنمية المستدامة، ومشروع توليد الوقود الحيوى بمحطة أبحاث وزارة الزراعة، ومركز أبحاث جامعة الإسكندرية).
 
ومن المقرر أن تتناول الورشة التدريبية التى تقام على هامش هذه المرحلة عدداً من المحاور أهمها: الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة والطاقة والبيئة والتغيرات المناخية، فضلاً عن دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في توليد الطاقة المستخدمة، بالإضافة إلى عرض جهود الحكومة في مجال الطاقة المتجددة والتى تتضمن جهود كل من:  وزارة الزراعة، وهيئة المجتمعات العمرانية، وتجربة منطقة جنوب الوادى"البحر الأحمر"، ومرسى علم).
 
وفى كلمتها استعرضت زينب الوكيل، أمين عام مساعد اللجنة، التعريف باللجنة الوطنية لليونسكو وأهم الأنشطة التي تقوم بها.
 
شارك فى فعاليات الافتتاح الدكتور مختار يوسف نائب رئيس جامعة الإسكندرية، والدكتور جمال غلوش نائب رئيس الأكاديمية البحرية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، والدكتور مصطفى كامل بخشوان وكيل أول وزارة الزراعة بمحافظة الإسكندرية، وعدد من أساتذة الكليات بجامعة الإسكندرية، وقيادات الأكاديمية، فضلاً عن الخبراء والمحاضرين المشاركين في أعمال المشروع والمسئولين باللجنة الوطنية لليونسكو.
 
جديد بالذكر أن هذا المشروع تم تنفيذ مرحلتيه الأولى والثانية والمتمثلة في إعداد دراسة علمية حول حالة البيئة في مصر، ومعدلات استخدام مصادر الطاقة النظيفة والطموحات المصرية في هذا المجال، وتم عقد مائدة مستديرة للخبراء لعرض نتائج الدارسة العلمية وما توصلت إليه من نتائج وتوصيات.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق