مصر تشارك في يوم الصحة العالمي 2018 تحت شعار "الصحة للجميع"

الأربعاء، 04 أبريل 2018 02:00 ص
مصر تشارك في يوم الصحة العالمي 2018 تحت شعار "الصحة للجميع"
منظمة الصحة العالمية
مرفت رياض

تشارك مصر اليوم الأربعاء، في يوم الصحة العالمي تحت شعار "الصحة للجميع"، وتحتفل مصر بهذا اليوم بعقد حلقة نقاشية حول التغطية الصحية للفقراء والمهمشين واللاجئين في العالم العربي، بالتنظيم مع مكتب منظمة الصحة العالمية بالقاهرة في مقره بمدينة نصر.
 
وتطالب المنظمة العالم في هذا اليوم باتخاذ خطوات فعلية وملموسة لتحسين صحة الجميع والالتزام بالتعهدات التي قطعتها البلدان على نفسها عندما اتفق العالم على تحقيق أهداف التنمية المستدامة منذ عام 2015، وذلك من خلال مساعدة جميع الأشخاص والمجتمعات في الحصول على  خدمات الرعاية الصحية الأساسية التي يحتاجونها دون مواجهة صعوبات مالية.
 
وقالت منظمة الصحة العالمية فى تقرير لها، إن اليوم العالمى للصحة يهتم هذا العام بـ"التغطية الصحية الشاملة للجميع وفى كل مكان" تحت شعار "الصحة للجميع".
 
وأضافت أن التغطية الصحية الشاملة يحول دون وقوع الناس فى براثن الفقر، إذ يضطرون إلى سداد تكاليف الرعاية الصحية، وغيابها التغطية الصحية الشاملة يؤثر تأثيرا سلبيا على حياة ملايين الأشخاص والمجتمعات ورفاهيتهم فى جميع أنحاء العالم، لا سيما فى البلدان منخفضة الدخل، وتتيح التغطية الصحية الشاملة مزيدا من الفرص أمام الناس للعمل وكسب العيش، وتزيد فرص الأطفال فى بلوغ قدراتهم الدراسية الكاملة، وهى الأساس الذى تقوم عليه التنمية الاقتصادية طويلة الأمد.
 
وأوضحت  المنظمة أنه ما يقرب من 100 مليون شخص يقع فى براثن الفقر الشديد لأنهم يضطرون لدفع تكاليف الخدمات الصحية من جيوبهم الخاصة، وأكثر الأشخاص تضررا من هذا الوضع هم ذوى الدخول المنخفضة والمحرومين من الحماية الاجتماعية ما يؤدي لوقوع 7.7 ملايين شخص إلى الوقوع فى براثن الفقر نتيجه الصرف من مالهم الخاص على الصحة والتي بلغت مدفوعاتهم أكثر من 70% من إجمالى الإنفاق الوطنى على الصحة فى بعض بلدان الإقليم.
 
وأكدت المنظمة أن التغطية الصحية الشاملة تتحقق عندما تكون الإرادة السياسية قوية، لذلك كان منظور المنظمة بأن الصحة للجميع هو الدافع الحالي للمنظمة لتوجيه البلدان ودعمها لتحقيق التغطية الصحية الشاملة.
 
وأضافت أنه يستطيع كل شخص أن يحصل من خلال التغطية الصحية الشاملة على الخدمات التي تعالج أهم أسباب المرض والوفاة وهو ما يحسن صحة الأشخاص ويزيد متوسط أعمارهم بالإضافة لحماية البلدان من الأوبئة، ويحفز النمو الاقتصادي ما يحد من نسبة  الفقر وخطر الجوع.
 
يذكر أنه تقام الحلقة النقاشية بمكتب المنظمة الصحة العالمية بمصر بحضور الدكتور جواد المحجور، مدير المنظمة لإقليم شرق المتوسط بالإنابة، بمشاركة قيادات من وزارتي الصحة والسكان والمالية المصرية، وعدد من سفراء الدول الأجنبية في مصر، بالإضافة إلى عدد من الأكاديميين وأساتذة الجامعات.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق