السويدي: الشهادة الجامعية وحدها لا تتناسب مع سوق العمل

الأربعاء، 04 أبريل 2018 01:32 م
السويدي: الشهادة الجامعية وحدها لا تتناسب مع سوق العمل
السويدي
سامي سعيد

 دعا المهندس محمد السويدي رئيس اتحاد الصناعات ورئيس ائتلاف دعم مصر إلى الاهتمام بالتعليم الفني باعتباره نقطة الانطلاق إلى الصناعة ودفع عجلة الاقتصاد، مطالبا بالاستعانة بتجارب الدول الصناعية الكبرى في هذا الشأن.
 
 جاء ذلك خلال ملتقى الشباب السادس عشر لتشغيل خريجي جامعة حلوان من السنوات السابقة و السنوات النهائية لدراسة فى كافة التخصصات، والذي حل المهندس السويدي ضيف شرف عليه بدعوة من الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان وفي حضور الدكتورة جهاد عامر عضو مجلس النواب وأمين التنظيم بائتلاف دعم مصر ونائب الاتحاد العربي لتأهيل القيادات الشبابية، إضافة إلى العديد من رجال الأعمال والبنوك المشاركة في الملتقى و كذلك عمداء  وكلاء كليات الجامعة.
 
وعلى هامش الملتقى ، ناقش السويدي مع عمداء الكليات و رجال الأعمال سبل تطوير التعليم الجامعي فى مصر لتأهيل الشباب لسوق العمل الحقيقي و استمع إلى المقترحات و الحلول لدعم و تنمية قدرات الشباب الجامعي إعداد الكوادر القيادية الشبابية و منها زيادة الشراكة مع الجامعات الأجنبية وتطبيق تجاربها فى مصر. 
 
و أثناء توجيه كلمته إلى الشباب، أكد السويدي أن ملتقيات التشغيل فرصة حقيقية للقاء الشباب مع  أصحاب الأعمال و الاستماع إلى تجاربهم و كيفية وصولهم للنجاح وذكر أمثلة كثيرة لرجال أعمال و أصحاب شركات فى مصر و العالم.
 
و طالب السويدي الشباب بالعمل الدائم على تطوير مهارتهم الذاتية نظرا للتطور المستمر الذي يشهده سوق العمل، مشيرا إلى أن تخصص الشهادة الجامعية وحدها والبحث عن وظيفة حكومية لا يتناسب مع سوق العمل و دعا الشباب إلى أن يكونوا رواد أعمال المستقبل فى المجالات الحديثة وأعطى مثالا على ذلك بسوق التجارة اﻹلكترونية و كيف استخدمه شباب الدول الكبرى في التنمية الاقتصادية.
 
من جانبها،  وجهت الدكتورة جهاد عامر بالشكر للقائمين على الملتقيات الشبابية فى الجامعات و هنأت الشباب بتولى الرئيس عبد الفتاح السيسى لفترة ثانية معربة عن حرص سيادته الدائم على الاهتمام بملف الشباب و تمكينه للقيادة، موضحة أن هذه الاجتماعات الشبابية  و منها قطار سلسلة ندوات الشباب وبناء الدولة انطلقت فى شتى محافطات الجمهورية  لتعزيز الثقافة التشاركية للشباب المصري فى ظل حرص مؤسسات الدولة على تأهيل الشباب و دعمه لأنه عماد بناء وتنمية الدولة.
 
وأضافت عامر: إن مصر تخطو إلى مستقبل عظيم يتطلب كوادر قادرة على البناء.. مسلحة بالعلم الحديث القائم على التدريب ومواكبة الجديد في هذا العالم الجديد الذي لا مكان فيه سوى لمن ينتج ويصنع.. وهذا هو الدور المنوط به الجامعات ومحاريب العلم.
 
من جانبه ، قال الدكتور ماجد نجم إن الملتقى يعد فرصة حقيقية للطلاب للاحتكاك بسوق العمل والحصول على الخبرة المناسبة ، مؤكداً أن تخصصات جامعة حلوان النادرة والمتميزة في مجالات الفنون والرياضة والسياحة والموسيقى والمجالات الطبية والهندسية وإدارة الأعمال وغيرها  قادرة دائما على أن تجعل خريجها منافس قوي في سوق العمل ،  فالجامعة ليست مجرد  ملتقى للعلم والتعلم فقط وإنما لإعداد الكوادر البشرية المرتبطة بسوق العمل. 
 
وفى نهاية الملتقى تسلم  المهندس محمد السويدي والدكتورة جهاد عامر درع جامعة حلوان  من رئيس الجامعة تكريما لجهودهم الوافرة فى ملف الشباب.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق