مأساة.. منال ومنى من الشرقية تعانيان شللا مجهول السبب (صور وفيديو)

الخميس، 05 أبريل 2018 12:00 ص
مأساة.. منال ومنى من الشرقية تعانيان شللا مجهول السبب (صور وفيديو)
هناء قنديل

«منال ومنى» ليس مجرد اسمين لشقيقتين، تعيشان حياة صعبة، أو تمران بظروف قاسية، وإنما هما مأساة حقيقية، تعيش بيننا، بعدما تحطم شباب كل منهما على صخرة المرض التي لا ترحم من يسقط تحت ثقلها الشديد.
 
 
 
 
قصة منال محمد مرسي، ذات الـ43 سنة، وشقيقتها منى، 45 سنة، ليست بحاجة إلى أي مبالغة في السرد؛ حتى يقتنع من يسمعها أو يقرأها، بأنه أمام كارثة إنسانية، بل إن هذا أول انطباع ستحصل عليه، عندما تسمع صوت منال الذي أنهكه الحزن، وهي تقول: «أصبحت وشقيقتي، حبيستا شلل مجهول السبب، أو هو لسبب نادر لم يستطع الأطباء حسمه حتى الآن، حتى صرنا غير متصلتين بالحياة، عاجزتين عن الحركة، ولا نملك من قوت يومنا إلا القليل؛ في ظل حالة الفقر التي تغلف حياتنا».
 
 
 
 
وأضافت لـ «صوت الأمة»: «بداية المرض الذي أصابني تمثلت في فقدان القدرة على صعود السلالم، أو النزول منها، وبعدها بدأت أفقد القدرة على رفع ابني من الأرض، وحمله بين يدي، ومع الوقت تطورت الأعراض، إلى أن فقد كامل القدرة على الحركة».
 
وأضافت: «كنت أقاوم بشدة، وأرفض تماما الاستسلام للمرض، لكنه انتصر عليّ، ووالدي كان يحملني على كتفيه، للذهاب إلى الأطباء، حتى أنه لم يعد قادرا على ذلك حاليا».
 
 
وتابعت: «الأطباء أكدوا إصابتي بمرض نادر؛ يصيبني بشلل تدريجي، وأنني ليس لي علاج في مصر، خاصة أن السبب الحقيقي لهذا المرض مجهول حتى الآن»، وقالت: «بقالي 5 سنين ماشوفتش الشارع».
 
وأتمت بالقول: «أنا مش مدية ولادي حقوقهم، ومش أم طبيعية، وبتعذب أكتر لأن زوجي تزوج أخرى، وتركني أنا وأبنائي».
 
 
الأمر لم يختلف كثيرًا، عندما بدأنا نستمع إلى منى التي قالت: «أصيبت بضمور العضلات، وتم حجزي بالمستشفى في الشرقية، وإجراء علاج طبيعي لي، دون تحسن، والأطباء يختلفون على حالتي، فمنهم من بيقول إنني مصابة بضمور العضلات، ومنهم من يرجع ما أصابني إلى ضمور الأعصاب، ومرضي مستمر منذ كان عمري 10 سنوات».
 
وأضافت لـ«صوت الأمة»: «نفسي أعرف عندي إيه بالظبط، وأقدر أمشي تاني على رجلي، وأشوف الناس، وأساعد أمي التي لم تعد قادرة على تحمل مرضي، وخدمتي».
 
 
وقالت منى: «كنت أتلقى علاجي على يدي طبيب يدعى عصام مهدي، قبل أن يتوفاه الله، وأخبرني أن علاجي موجود في الخارج، عن طريق عملية جراحية؛ تعيد لي القدرة على السير من جديد».
 
وأنهارتا الأختان بالبكاء، وهما يوجهان رسالة إلى وزير الصحة، أن يأمر بعلاجهما في الخارج على نفقة الدولة، حتى يمكنهما العيش أصحاء ما بقي من عمرهما، الذي تحطم معظمه على صخرة المرض القاسية.
 
WhatsApp Image 2018-04-04 at 12.50.22 PM
 

WhatsApp Image 2018-04-04 at 12.50.28 PM

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق