بوفون ينقذ شناوي الأهلي: «شال تسعة» (فيديو)

الأربعاء، 04 أبريل 2018 03:43 م
بوفون ينقذ شناوي الأهلي: «شال تسعة» (فيديو)
بوفون والشناوي
أسماء عمر

 

ثلاث قذائف من العيار الثقيل أطلقها صاروخ ماديرا ورفاقة لتمزق شباك جانلويجى بوفون حارس مرمى يوفنتوس الإيطالي، خلال المباراة التي جمعت ريال مدريد بنظيره الإيطالي بمباراة الذهاب للدور ربع النهائي بدوري أبطال أوروبا.

ثلاثية الريال سجل منها رونالدو هدفين، قبل أن يضيف مارسيلو الهدف الثالث من صناعة الدون نفسه، لتكون ليلة رائعة للنجم البرتغالى، حيث أنه أجبر جماهير يوفنتوس أنفسهم على التصفيق له بعد تسجيله الهدف.

على ملعبه «يوفنتوس أرينا»، وبين جماهيره، لم يستطع العملاق بوفون التصدي لمقصية رونالدو التاريخية، لتقف جماهير اليوفي مصفقةً أمام الهدف الخيالي الذي أحرزه كريستيانو رونالدو.

بوفون بما كتب عنه من تاريخ وسطر من انجازات داخل البساط الأخضر، كان أكبرها تتويجه مع المنتخب الإيطالي ببطولة كأس العالم في نسخته عام 2006، استقبلت شباكه 9 أهداف كاملة بتوقيع الدون، خلال المواجهات التي جمعت اليوفي و المرينجي.

رونالدو بهدف الأمس سجل رقماً قياسياً جديداً كأكثر اللاعبين تسجيلاً في شباك العملاق الإيطالي جانلويجى بوفون .

كان البعض خرج لائماً لمحمد الشناوي حارس مرمى النادي الأهلي ومنتخب مصر، بعد مباراة مصر والبرتغال، والتي انتهت لصالح المنتخب البرتغالي بهدفين لهدف، سجلهما الدون في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة ليقلب الطاولة على الفراعنة، الذين كانوا يمنون أنفسهم بفوز تاريخي على المنتخب البرتغالي.

توجهت أصابع اللوم للشناوي بأنه لم يتعامل مع رأسية رونالدو، ليحافظ على تقدم الفراعنة، الذين انهارت دفاعاتهم أمام ضغط الدون ورفاقة في دقيقتين أخيرتين من عمر المباراة.

الشناوي الذي كان يخوض أولى مبارياته الدولية بقميص الفراعنة، ربما كان أفضل من بوفون الذي قاد فريقه بعيداً عن طريق نهائي دوري الأبطال، بعد فترة ليست بالطويلة من غياب منتخب بلاده عن كأس العالم لأول مرة منذ 60 عاماً بعدما ودع التصفيات المؤهلة للمونديال.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق