مفتى الديار المصرية: الإسلام لم يفرق بين المشوه وغيره

الخميس، 05 أبريل 2018 01:10 م
مفتى الديار المصرية: الإسلام لم يفرق بين المشوه وغيره
مفتى الديار

قال الدكتورشوقي علام  مفتى الديار المصرية، إن الاسلام لم يفرق بين طفل وأخر، بسبب ظروفه أو مرضه، فكلهم سواء فى نظر القلوب الرحيمة، فمن ابتلى  منهم ببعض الأمراض، ليس نقصا بل اكتمال للبشرية، كى تتعامل وتندمج مع اشعار جميع افراده انهم مؤهلون لكل شئ، وإنهم اعضاء فاعلون لهذا المجتمع، موجها الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي لاعتباره هذا العام لذوى الاحتياجات الخاصة .
 
وأكد مفتى الديار المصرية، خلال كلمته باليوم القومى الثانى لأطفال التشوهات الخلقية، الذى أسسه الدكتور صابر وهيب، أن المجتمعات المتحضرة المتمسكة بدينها تحضنا على الرحمة والتكافل،  وتوفير المناخ الصالح لرعاية هؤلاء رعاية خاصة طبية، أو نفسية كى يصبحوا قوى تؤثر وتنفع للبشرية، مشيدا بدور وزارة الصحة، فى  دعم الأطفال المصابة بالتشوهات الخلقية، واجراء جراحات تنقذ الأطفال من معاناتهم ومن نظرة المجتمع.
 
  

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق