أول بلاغ للنائب العام ضد لعبة الحوت الأزرق: يجب محاكمة «فليب بوديكين»

الخميس، 05 أبريل 2018 12:57 م
أول بلاغ للنائب العام ضد لعبة الحوت الأزرق: يجب محاكمة «فليب بوديكين»
لعبة الحوت الأزرق

 
عقب انتحار نجل النائب البرلمانى السابق حمدى الفخرانى شنقاً داخل منزل عائلته بمدينة المحلة الذى لم يتجاوز عمره الـ18 بسبب لعبة الحوت الأزرق كما كشفت شقيقيته، استقبل مكتب النائب العام المستشار نبيل صادق بلاغا ضد "فليب بوديكين" روسى الجنسية، مصمم لعبة الحوت الأزرق، وضد المهندس ياسر القاضى بصفته وزير الاتصالات، والدكتور نضال السعيد رئيس لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب.
 
وجاء في البلاغ المقدم من المحامى محمد حسن عبده  فى بلاغه الذى حمل رقم 4175 لسنة 2018 عرائض النائب العام، أنه ظهرت عبر وسائل الإنترنت والسوشيال ميديا، لعبة تسمى "الحوت الأزرق" وتنسب إلى مخترعها "فيليب بوديكين" وهى لعبة تقوم بغسل ومسح عقول الشباب المصرى لمدة تصل إلى 50 يوما، وأمرهم بعمل مهمات معينة، مثل مشاهدة أفلام رعب، والاستيقاظ من النوم فى ساعات غريبة من الليل، وإيذاء النفس، وبعد أن يتم استنفاذ قواهم فى النهاية يتم أمرهم بالانتحار عن طريق قطع عروقهم "الشرايين"، أو الوقوف على حافة مبانى عالية، أو قتل حيوان، ونشر الفيديو والتصوير لإثبات ذلك، أو المساومة لفضح الشباب عن طريق البيانات الشخصية، أو الأفلام المسجلة لدى مالك اللعبة، فيقوم الشاب بالانتحار، واستهداف مصر، والشباب المصرى، والأسرة المصرية، بصفة خاصة، وحفاظا على شباب مصر، يتقدم ببلاغه للنائب العام.
 
وطالب مقدم البلاغ باتخاذ الإجراءات القانونية ضد مخترع اللعبة، لتحريضه على قتل وتدمير الشباب المصرى، وإصدار  قرار من النائب العام لوزير الاتصالات بحجب اللعبة، والألعاب المشابهة من على مواقع الإنترنت.
 
كما طالب مقدم البلاغ بإصدار توصية للمهندس نضال السعيد رئيس لجنة التكنولوجيا والمعلومات بمجلس النوب، لإصدار مشروع قانون لحجب هذه الألعاب من على مواقع الإنترنت والسوشيال ميديا المصرية، حفاظا على الشباب المصرى والأسرة المصرية.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق