محافظ مطروح vs الإسكندرية.. الثاني فشل في ايقاف انهيار عقارات «عروس المتوسط»

السبت، 07 أبريل 2018 01:51 م
محافظ مطروح vs الإسكندرية.. الثاني فشل في ايقاف انهيار عقارات «عروس المتوسط»
محافظ الإسكندرية الدكتور محمد سلطان
محمد ابو النور

 

تشهد محافظة مطروح طفرة نوعية في الاستثمار، حيث أكد علاء أبوزيد، محافظ مطروح، فى تصريحات صحفية أن الخطة الاستثمارية للعام المالي الجديد للمحافظة، تعد أكبر خطة استثمارية على مستوى الجمهورية للعام الثاني على التوالي، والتي تخطت العاصمة القاهرة، ليعكس ذلك ثقة الحكومة بالمنطقة كمحور تنموي حيوي جديد.

وأضاف، خلال اعتماده لمشروعات الخطة الاستثمارية 2018/2019، والتي بلغت مبلغ 776.5 مليون جنيه، أن الخطة شملت دعم قطاعات الكهرباء، والرصف، وتحسين البيئة، والوحدات المحلية، والأمن، والإطفاء والمرور.

وأوضح «أبو زيد»، أن الجهود التي تم تنفيذها خلال الثلاث سنوات الماضية، ساهمت في إحداث طفرة في كافة القطاعات المختلفة بالمحافظة، ووضع مطروح على الخريطة الاستثمارية والسياحية العربية والعالمية، بعد توقيع عقود المشروعات الكبري وتنفيذها على أرض الواقع.

وشهدت أيضا إنشاء المدرسة النووية المتقدمة فى الضبعة وهى مقامة في الجهة الغربية المقابلة الأرض المحطات النووية بالضبعة، على مساحة 8,5 فدان، بتكلفة إجمالية 70 مليون جنيه، منها 43 مليون جنيه تكلفة إنشاءات والباقى تجهيزات ومعامل، وتتكون من مبنى تعليمى بسعة 375 طالبا و10 معامل و15 فصلًا و3 ورش فنية، على مساحة 3 آلاف و260 مترًا مسطحًا، وملحق بها مبنيان سكنيان للطلاب والمعلمين بإجمالى مسطح 11 ألفًا و580 مترًا، مكونة من 5 أدوار سعة 436 سريرًا، لاستقبال الطلاب مع بداية العام الدراسى المقبل.

كما أكد اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح، إن الأجهزة المختلفة بمحافظة مطروح أنهت استعداداتها لاستقبال أعياد شم النسيم بالرقابة على الأسواق وتوفير السلع وفتح الشواطئ والحدائق العامة مجانا، مع تقديم برامج ترفيهية ومسابقات مجانية للمواطنين بالشواطئ والمتنزهات.

وأضاف أنه تم تشكيل غرفة عمليات رئيسية بديوان عام محافظة مطروح وربطها بغرف عمليات مراكز ومدن المحافظة لتلقى أى بلاغات أو شكاوى على مدار الساعة واتخاذ الإجراءات العاجلة، بالتنسيق مع مسئولى القطاعات المختلفة لنهو أى مشاكل أو شكاوى بصفة دورية.

وشدد المحافظ على ضرورة انتشار الغطاسين ولنشات الإنقاذ بالشواطئ وتكثيف الدوريات الأمنية المتحركة بالتنسيق مع إدارة المرور على الطريق الدولى الإسكندرية مطروح بداية من مدينة الحمام وحتى مدينة مرسى مطروح وذلك بالتنسيق بين مديرية أمن مطروح والقوات المسلحة.

وأضاف أنه تم رفع درجة الاستعداد بمستشفيات المحافظة بتوفير الأدوية والأمصال اللازمة واستعداد نقاط الإسعاف على طول الطريق الدولى استعدادا لأعياد الربيع وعيد القيامة المجيد.

ووجه أبو زيد ، بسرعة استعداد مجلس مدينة مرسى مطروح بتجهيز الشواطئ نظرا للزيادة المتوقعة والإقبال على المحافظة خلال أعياد الربيع ووجه إلى رؤساء المدن بالمحافظة بتكثيف حملات النظافة الحدائق العامة والشوارع الرئيسية والشواطئ المختلفة بالمحافظة استعدادا لاستقبال أعياد الربيع.

وأشار إلى تكثيف الدوريات الأمنية المتحركة لتغطي جميع المناطق، للحفاظ على الأمن والاستقرار الذى تشهده المحافظة مع تكثيف التواجد الأمني حول مقار الكنائس.

كما وجه المحافظ ، مديرية التموين بضرورة توفير كافة السلع التموينية والخبز والوقود ومتابعة الأسواق خاصة أسواق الأسماك للتأكد من صلاحيتها، كما تم رفع درجة الاستعداد القصوى بكافة المستشفيات وتوفير كافة التخصصات من الأطباء، مع جاهزية سيارات الإسعاف خاصة بالشواطئ وعلى الطريق الساحلي.

وفى الاسكندرية استمر مسلسل انهيارات العقارات، وعدم تدخل الأجهزة التنفيذية وقد شهدت المحافظة أمس انهيار عقار جديد يضاف إلى سلسلة العقارات السابقة، حيث انهيار عقار كائن ب ٤ شارع القدس متفرع من ابراهيم الشريف منطقة مصطفى كامل بجوار السكة الحديد، وقد توقفت حركة القطارات لمدة أكثر من 12 مما أثار غضب راكبي القطارات.

وأوضح الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية أنه تم الدفع بعدد من أتوبيسات النقل العام لنقل راكبي القطارات من الإسكندرية إلى كفر الدوار والعكس ، وذلك لتوقف القطارات بالمنطقة حتى الانتهاء من رفع الأنقاض ، مشيرا إلى أنه تم إخلاء العقار المجاور من جميع السكان لحين التأكد من سلامته وعدم تأثره من العقار المنهار . 

ومن جانب آخر تحولت الشوارع والميادين العامة بالاسكندرية إلى مناطق محتلة من الباعة الجائلين الذين أغلقوا كافة شوارع الميدان، وقاموا بسرقة التيار الكهربائي من أعمدة الإنارة الحكومية على مرأى ومسمع من الجميع، وأيضا المقاهى التى احتلت الأرصفة في وضح النهار دون أي رقابة من أجهزة المحافظة وبرغم من كثرة الحملات التي تنفذها الأحياء لكن دون جدوى.

وتشهد الإسكندرية أيضا انهيار شبكة الطرق الداخلية حيث أصبحت الطرق غير صالحة من كثرة الحفر والمطبات التي تهلك السيارات ويتميز حى غرب وحى العجمى من أكثر الأحياء المتضررة من انهيار الطرق حيث تشهد الطرق الرئيسية مثل طريق ام زغيو والهانوفيل.

وفى حى غرب الكثير من الطرق الرئيسية منهارة مثل طريق المكس وشارع شادر الخشب وبعض الطرق الفرعية فى غياب كامل الحى وعدم صيانتها التى أدى إلى هلاكها.


 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق