بلومبرج: الشرق الأوسط المستفيد من الحرب التجارية بين أمريكا والصين

الأحد، 08 أبريل 2018 01:34 م
بلومبرج: الشرق الأوسط المستفيد من الحرب التجارية بين أمريكا والصين
أرشيفية

قالت شبكة "بلومبرج" الإخبارية إن قطاع الطاقة في منطقة الشرق الأوسط آخذ في الظهور كأحد المستفيدين المحتملين من الحرب التجارية التي تختمر بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، في الوقت الذي ردت فيه الدولة الأسيوية القوية بفرض رسوم جمركية انتقامية على المنتجات البتروكيماوية الأمريكية.

وأوضحت الشبكة الأمريكية - في تقرير لها - أنه في حال مضت الصين قدما في اقتراحها لفرض رسوم بنسبة 25% على البولي إيثيلين والبروبان السائل اللذان كانا من بين 106 سلع أمريكية مستهدفة، قد يتجه المشترون الصينيون إلى بدائل أقل تكلفة، الأمر الذي يجعل الشرق الأوسط الغني بالطاقة، والذي يحتوي على الكثير من الإمدادات البتروكيماوية، مناسبا تماما لتلبية متطلبات السوق.

وبحسب بنك جولدمان ساكس - الذي استطلعت رأيه الشبكة الإخبارية - فإن منطقة الشرق الأوسط هي بالفعل أكبر مصدر في الصين للبولي إثيلين، ويمكنها أيضا رفع صادراتها إلى الصين بجانب مصدر آخر رئيسي في كوريا الجنوبية، لافتا إلى أنه إذا ما طبقت الرسوم الجمركية سيكون على الصين إيجاد بديل لنحو 2.3 مليون طن متري من البولي إيثيلين العام المقبل.

وأضافت بلومبرج أن الصين تستورد نحو 12.7 مليون طن من البولي إيثيلين خلال العام الواحد، ولا تمثل الولايات المتحدة في الوقت الحالي سوى 600 ألف طن، إلا أنه يمكن للمشتريات من الولايات المتحدة النمو بأكثر من ثلاثة أضعافها خلال العامين المقبلين إذا لم يتم تنفيذ تطبيق الرسوم.

وأكدت شركة الاستشارات الصناعية "إنرجي أسبيكتس" أن منطقة الشرق الأوسط تبدو كالبديل الوحيد بالنسبة إلى صادرات البروبان، حيث تعد الصين ثالث أكبر سوق تصدير للولايات المتحدة، مستفيدة من زيادة أحجام التصدير في السنوات الأخيرة.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا