استقالة الحكومة.. 3 بدائل أمام الرئيس

الإثنين، 09 أبريل 2018 02:00 ص
استقالة الحكومة.. 3 بدائل أمام الرئيس
اجتماع سابق للرئيس بالحكومة
كتب- محمد أبو ليلة

 
 
لم تمر أيام على انتخابات الرئاسة المصرية التي فازبها الرئيس عبد الفتاح السيسي أوائل الشهر الجاري، إلا وتواردت أنباء ومطالبات من نواب البرلمان يطالبون  بضرورة استقالة الحكومة برئاسة المهندس شريف اسماعيل كإجراء طبيعي يحدث بعد الانتخابات وتولى السيسي فترة رئاسية جديدة.
 
تولى المهندس شريف إسماعيل رئاسة الحكومة في 12 سبتمبرعام 2015، بعد إبراهيم محلب ، وقال الدكتور حسين عيسى، نائب رئيس ائتلاف دعم مصر، ورئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، إن الدستور لم يُلزم الرئيس بتغييرالحكومة مع بداية الفترة الرئاسية الثانية.
 
لكن هناك إلزام قانونى يتعلق بالمحافظين، حيث تنتهى بقوة القانون ولاية المحافظين، وذلك وفقًا للمادة 25 فى فقرتها الأخيرة، من قانون الإدارة المحلية.
 
أضاف عيسي في تصريحات صحفية أنه جرى العرف عالمياً، أن تتقدم الحكومة باستقالتها بعد إجراء الانتخابات الرئاسية لتترك الحرية الكاملة للرئيس لاختيار ما يريد.
 
3 بدائل لاستقالة الحكومة
وفي حالة تقدم الحكومة بهذه الاستقالة سيكون أمام الرئيس 3 بدائل، أولها أن يجدد الثقة فى الحكومة مرة أخرى ويعرض الأمرعلى البرلمان، أو أن يُجرى تعديلات جوهرية فى بعض الحقائب الوزارية، أو أن يرى أن المرحلة المقبلة تحمل رؤية جديدة وأولويات تتطلب تشكيل حكومة جديدة لتنفيذ هذه الرؤية.
 
ضرورة للتغيير
الخبيرالاقتصادي الدكتورهاني توفيق  يؤكد هو الآخر أن هناك ضرورة مُلحة للتغييرمع أهمية اختيار الوزراء الجدد أو حتى التجديد لوزراء قدامى بناء على برامج وأهداف محددة على أن تكون هناك لجنة عليا لمراقبة تحقيق الوزراء لهذه البرامج والأهداف في مواعيدها.
 
أضاف أن الوضع الحالي بحاجة إلى تعديل في الرؤية والاستراتيجيات وليس مجرد تغييرأشخاص بمعنى وزراء ذوي رؤية وخطط عمل وأهداف، مضيفاً أن مصر في حاجة إلى سياسات تقضي على الهدر في موارد الدولة، وتحصيل الضرائب من المتهربين علانية وتحويل الدعم العيني إلى نقدي، والقضاء على الفساد وتشغيل المصانع المتعثرة، ووضع خطة لاستعادة السياحة، مؤكدا أننا في حاجة إلى وزراء قادرين على ذلك.
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق