اتحاد الصناعة البريطانى: تكلفة الابتعاد عن قواعد الاتحاد الأوروبى تفوق بكثير فوائدها

الأربعاء، 11 أبريل 2018 01:40 م
اتحاد الصناعة البريطانى: تكلفة الابتعاد عن قواعد الاتحاد الأوروبى تفوق بكثير فوائدها
اتحاد الصناعة البريطانى

 حذر اتحاد الصناعة البريطانى اليوم /الأربعاء/ من أن تكاليف البعد عن قواعد الاتحاد الأوروبى بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى يفوق بشكل كبير الفوائد المنتظرة منها.

وأوضح الاتحاد - فى تقرير - إن السوق الموحدة للاتحاد الأوروبى "هى واحدة من أكثر النظم الاقتصادية تطورا فى العالم"، محذرا من أن "40 عاما من التكامل الاقتصادى والتنظيمى هى عملية ضخمة ويجب عدم الاستهانة بها".

وأضاف أن "المخاطر كبيرة"، خاصة إذا أخطأ المفاوضون، فإن العواقب ستكون "بعيدة المدى".

واستشار الاتحاد - الذى يمثل 190 ألف شركة - المئات من الشركات من جميع الأحجام لتجميع ما وصفه بأنه "قاعدة أدلة لا مثيل لها" فى الوقت الذى تشرع فيه بريطانيا فى المهمة الهائلة المتمثلة فى قطع العلاقات مع بروكسل.

وأعربت الشركات عن مخاوفها بشأن إجراءات التقاضى، وإلغاء نماذج الأعمال التجارية بالكامل ليلة وضحاها، وارتباك عقود العملاء، والهبوط المفاجئ فى الوصول إلى أقرب الأسواق للمملكة المتحدة لبعض الصناعات الرائدة فى البلاد، مطالبة بتغيير وتحسين القواعد، لكن هذه القواعد محدودة وهى تفوق إلى حد كبير التكاليف التى سوف تتكبدها إذا تغيرت قواعد المملكة المتحدة إلى حد أنها تقلل من الوصول السلس إلى سوق الاتحاد الأوروبى، طبقا للاتحاد.

وقالت المدير العام للاتحاد، كارولين فيربيرن، "من المهم للغاية أن يفهم المفاوضون تعقيد القواعد والآثار التى يمكن أن تحدث حتى أصغر التغييرات."

وأكدت أن تغيير القواعد فى قطاع واحد فقط له تأثير مدمر على الشركات فى قطاعات أخرى، واختلاف القواعد فى جزء واحد من عملية الإنتاج له عواقب على الوصول إلى الأسواق فى جميع سلاسل التوريد بأكملها.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م