هكذا كشفت الأزمة القطرية السمعة السيئة لـ"قطر" خارجيا

الأربعاء، 11 أبريل 2018 08:49 م
هكذا كشفت الأزمة القطرية السمعة السيئة لـ"قطر" خارجيا
تميم بن حمد
كتب أحمد عرفة

كشفت الأزمة القطرية الأخيرة، وإعلان الرباعي العربي مقاطعته للدوحة، في 5 يونيو الماضي، السمعة السيئة لتنظيم الحمدين، وزادت من الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها الدوحة، حيث تلقت قطر خسائر بالمليارات من الأزمة القطرية.

 

ونقل الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، عن صحيفة "ذا فورين كود"، تأكيدها أن الاستثمار الأجنبي في قطر يعاني من السمعة السيئة وذلك بعد العديد من الفضائح.

 

وأوضح  الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، أن هناك خسائر بمئات الملايين من الدولارات في مشاريع سياحية في إندونيسيا وماليزيا نتيجة للصراعات على السلطة بين الشركاء القطريين، وجميعهم يمثلون رموزا قطرية رسمية.

 

وأشار الحساب الرسمي للمعارضة القطرية،  إلى أن أحد أسباب بلورة وانتشار هذه الفضيحة هو تورط  مجموعة كبيرة من القطريين في هذه المشاريع، بالإضافة إلى متابعة شراء الأسهم بعد الوعود الكاذبة بأرباح كبيرة.

 

وأوضح الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، أن مستوى الاستثمارات المباشرة في قطر انخفض بشكل ملحوظ خلال الأشهر القليلة الماضية، حيث اتخذت الحكومات الغربية قرار سحب استثماراتها.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق