خارجية النواب: مذكرة برلمانية لتعظيم التعاون بين برلمانات الرباعي العربي لفضح ممارسات قطر

الجمعة، 13 أبريل 2018 10:39 ص
خارجية النواب: مذكرة برلمانية لتعظيم التعاون بين برلمانات الرباعي العربي لفضح ممارسات قطر
طارق الخولى

قال النائب طارق الخولى أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، إنه سيتقدم بمذكرة إلى مجلس النواب للعمل على التنسيق المشترك بين برلمانات دول الرباعى العربى، بشأن التحرك بالتوازى مع جهود وزراء الخارجية العرب لفضح ممارسات قطر تجاه دول الرباعى العربى وخاصة داخل الكونجرى الامريكى حيث أن قطر تخصص موازنة مالية ضخمة للاضرار بالمصالح المصرية والعربية، لافتا إلى أن سبق وتم طرح الأمر مع وفد البرلمان الاماراتى على هامش اجتماع اتحاد البرلمان العربى الذى انعقد بمجلس النواب.

وأشار الخولى، إلى أن تمسك الرباعى العربي  بالمطالب الـ 13 تأتى أهميته فى استمرار التنسيق المشترك بينهم فى ظل الحرب النفسية الشرسة والدبلوماسية التى تمارسها الدول الراعية للإرهاب والتى تستخدم لاحباط الرباعى العربى فى فضح ممارساتهم ووضع المجتمع الدولى أمام مسئوليته.

وأضاف الخولى، أن اجتماع وزراء خارجية الرباعى العربى على هامش تحضيرات القمة العربية يأتى فى ظل محاولات لضرب وحدة الرباعى العربى واستمرار المحاولات لاحداث فرقة بالرباعى العربى وهذه المحاولات جاءت بالفشل الذريع حيث أن اردوغان كان يهدف ويسعى من خلال اتصالات وتحركات لضرب وحدة الدول العربية ولكن الوعى شديد لدى الرباعى افسد ذلك المخطط.

وشدد الخولى، على ضرورة الاستمرار فى التحرك المشترك بالمحاكم الدولية والقدرة على تعضيد امكانيات الرباعى الرعبى فى مواجهة الحرب الدبلوماسية الشرسة، على أن يتم التنسيق  بشكل أكبر سواء بمجلس الأمن والامم المتحدة ليضع المجتمع الدولى فى المحافل ذات التأثير فى السياسة الدولية .

وأوضح أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان ، أن حضور قطر القمة العربية ليس معناه غض الطرف عن استمرار دعمها للإرهاب واستقواءها بأطراف أخرى إقليمية خاصة وأنه كان فيه رهانات لدى قطر وتركيا وايران الداعمين لممارسات قطر فى محاولات النيل من الشروط وبنود التفاهم التى وضعها دول الرباعى العربى.

واختتم الخولى تصريحه بالقول ، يأتى تمسك الرباعى العربى فى ظل تجربة صادقة فى التصدى ومواجهة الاعيب قطر ومحاولة التملص من هذه الالتزامات لانها لا تشكل إلا عدول قطر ووقف الحلم المريض القديم لدى الدوحة من محاولات تدمير الدول العربية لصالح أن تتحول قطر لدولة مؤثرة ودويلة.

‏وكان أكد وزراء خارجية كل من مصر والسعودية والإمارات والبحرين، تمسك دولهم بالمطالب الثلاثة عشر والمبادئ الستة كأساس ضرورى لإقامة علاقة طبيعية مع قطر

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م