عمرو موسى: الضربة الثلاثية ضد سوريا تحمل رسائل متناقضة

السبت، 14 أبريل 2018 12:22 م
عمرو موسى: الضربة الثلاثية ضد سوريا تحمل رسائل متناقضة
عمرو موسي
أمل غريب

اعتبر الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية عمرو موسى، أن الضربة الثلاثية ضد مواقع في سوريا ترسل رسائل متناقضة، أولها أنها ترد على استخدام الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين، ولكنها في الواقع تمثل ردا غير مؤثر.

وطالب موسى، في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، القمة العربية والتي ستنعقد غدا الأحد، بصياغة رد الفعل العربي بهذه التطورات، كما أنها كما طالبها باتخاذ موقف واضح من الاستخدام المحتمل للاسلحة المحرمة.

وقال عمرو موسى في تدوينته «على القمة العربية أن تطالب بمقعد عربي على مائدة نقاش مستقبل سوريا».

ولفت أنه إذا كان هذا هو العقاب ضد استخدام الكيماوي، فإن هناك إذن ضوء أصفر وليس أحمر، إزاء هذا الاستخدام (إذا كان حدث بالفعل)، وذلك بالموازنة بين مكاسب الضربات السورية ونتائج العقاب الأمريكي.

واشار إلى أنه تم إبلاغ روسيا مسبقا بالغارات ونطاقها، مما يعني أن الأمر لن يستدعي تصعيدا او صداما أمريكيا او غربيا مع موسكو، إلا من حيث التصريحات والبيانات ومجلس الأمن، كما أن هناك عنصر حفظ ماء الوجه خصوصا بعد أن توعد الرئيس دونالد ترامب، على تويتر بإجراء عسكري قريب.

إضافة إلى أن هذه الضربة حملت رسالة بتأكيد لتفاهم أمريكي روسي، تأخذه بالحسبان تركيا وإيران، على اطر التصرف في سوريا وحدوده دون الاهتمام بدور عربي .

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق