المحافظين: سوريا ذات سيادة وما حدث إهانة للمجتمع الدولي

السبت، 14 أبريل 2018 02:22 م
المحافظين: سوريا ذات سيادة وما حدث إهانة للمجتمع الدولي
الضربة الأمريكية على سوريا
سامي سعيد

ندد المهندس على قرطام نائب رئيس للشئون الخارجية لحزب المحافظين، بالعدوان الثلاثي على سوريا، مؤكدا أنها دولة ذات سيادة وعضو فى مجلس الأمن الدولى.

وأكد قرطام أن هذا الاعتداء الغاشم خارج الشرعية الدولية، ويعصف بمصداقية مجلس الأمن ويمثل إهانة للمجتمع الدولى ككل، ويمثل منعطفا خطيرا فى أساسيات التعامل الدولى، ويبعث برسالة واضحة أن مجلس الأمن أصبح غير ذى جدوى على الأرض ولا يمثل الحماية الدولية لأى من أعضاؤه.

وتابع: يتعين على مجلس الأمن لإثبات فاعليته ومصداقيته أن يضطلع بدوره فى إنهاء الحرب الدائرة فى سوريا، بالتدخل إنسانيا بطريقة حاسمة وتوجيه إنذار دولى لكل القوات غير السورية، المتواجدة على الأراضى السورية بمغادرتها خلال فترة محدودة.

وطالب قرطام الدول العربية والمجتمع الدولى بضرورة التحرك السريع والفعال لحماية كيان الدولة السورية من الانهيار والحفاظ على ما تبقى من مؤساستها، منبها بعدم تكرار مأساة العراق وليبيا والتى تعد معرة التاريخ الإنسانى الحديث.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق