ماكرون يجتمع بقادة الجيش الفرنسى بعد توجيه ضربة جوية لسوريا

السبت، 14 أبريل 2018 05:38 م
ماكرون يجتمع بقادة الجيش الفرنسى بعد توجيه ضربة جوية لسوريا
ماكرون

اجتمع الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون اليوم السبت، بقادة الجيش الفرنسى فى قصر الإليزيه بعد تنفيذ ضربها جوية عسكرية على سوريا برفقة القوات الأمريكية والبريطانية.

وكان أبرز قادة الجيش هم رئيس الأركان، الجنرال فرانسوا لوكينتير، ووزير الدفاع الفرنسي فلورنس بارلي، ورئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب، ووزير الشئون الخارجية الفرنسى جان إيف لو دريان، والأمين العام الفرنسى لشئون الدفاع والأمن القومى كلير لانديز والمنسق الوطنى للاستخبارات الفرنسية بيير دى بوسكيه دى فلوريان ، ورئيس الأركان الأميرال برنارد روجل .

ونشر الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، تغريدة باللغة العربية على حسابه بموقع التواصل الاجتماعى تويتر، فسر فيها سبب مشاركة بلاده فى الهجوم على سوريا صباح اليوم.

وأرفق ماكرون النص بالصورة التى تظهره ووزير الدفاع فلوران بارلى، وعددا من القادة العسكريين وهم أمام الشاشة يتابعون التطورات.

وقال ماكرون فى تغريدته "السبت 7 إبريل 2018 فى دوما، وقع عشرات الرجال والنساء والأطفال ضحايا مجزرة بالسلاح الكيميائى، لقد تم اجتياز الخط الأحمر. بالتالى أمرت القوات الفرنسية بالتدخل".

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق