خالد عبدالغفار: الشباب أمل النهوض بالدولة.. و محافظ أسيوط يدعو المجتمع المدني للتبرع لصالح مستشفي 2020 (صور)

الأحد، 15 أبريل 2018 04:32 م
خالد عبدالغفار: الشباب أمل النهوض بالدولة.. و محافظ أسيوط يدعو المجتمع المدني للتبرع لصالح مستشفي 2020 (صور)
الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي

شهدت جامعة أسيوط اليوم الأحد، انطلاق أعمال الحفل الختامي لبرنامج التوعية بالميثاق الأخلاقي لطالب الجامعة الذي أطلقته وزارة التعليم العالي تحت عنوان " أنت مراية نفسك " بالتعاون مع هيئة الرقابة الإدارية في إطار دورها الوطني في مكافحة الفساد ووضع آليات للوقاية من كافة صوره وأشكاله، وذلك بحضور الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي،  والدكتور طايع عبد اللطيف مستشاره للأنشطة الطلابية، واللواء خالد سعيد وكيل أول وزارة بهيئة الرقابة الإدارية، وبمشاركة المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط، والدكتور أحمد عبده جعيص رئيس الجامعة،  والدكتور طارق الجمال نائبه لشئون الدراسات العليا والبحوث،  والدكتور محمد عبد اللطيف نائبة المشرف على قطاع التعليم والطلاب، والدكتور عاطف أبو الوفا نائبه بفرع الجامعة بالوادي الجديد، والدكتور شحاتة غريب منسق عام الأنشطة الطلابية بالجامعة، ومحمود بخيت أمين عام الجامعة، وذلك إلى جانب لفيف من القادة والمسئولين من وزارة التعليم العالي وهيئة الرقابة الإدارية، وعمداء ووكلاء الكليات المختلفة وأعضاء هيئة التدريس ومسئولي رعاية الشباب بالجامعة وحشد كبير من الطلاب المشاركين.
 
IMG_6753
 

وأعرب الدكتورخالد عبد الغفار، عن سعادته البالغة بالتواجد في رحاب جامعة أسيوط العريقة باعتبارها أقدم جامعات صعيد مصر, وما شهده من عروض فنية راقية للطلاب علي نحو مبهر يعكس الحس الوطني والثقافي وإبداعات الطلاب ونجاحاتهم في التعبير عن قيم وأسس برنامج الميثاق الأخلاقي, مؤكداً في ذلك أن شباب مصر هم الأمل في النهوض بالدولة المصرية وتحقيق التقدم المنشود لها، كما أوضح أن الفساد له صور متعددة ومختلفة منها نشر الشائعات عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي وكذلك عدم إتقان العمل داخل المؤسسات المختلفة، مشيراً في ذلك إلي أهمية دور هيئة الرقابة الإدارية في كشف الفساد وأسس للوقاية منه وهو ما يمثل أحد ابرز دوافع التعاون في إطلاق برنامج توعوي للتثقيف بالقيم الأخلاقية القويمة للطلاب في المجتمعات الجامعية.IMG_6789

واستعرض اللواء  خالد سعيد وكيل أول وزارة بهيئة الرقابة الإدارية، الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد والتي أوضح خلالها أن الهيئة قد أولت خلال الثلاث سنوات الماضية اهتماماً بخلق شراكات متعددة لحماية المال العام تحت شعار " شركاء من أجل حماية البلاد ", وذلك في إطار العمل بقيم النزاهة والشفافية والوضوح كأساس لمناخ ملائم للوطن, إلي جانب مكافحة صور الفساد المختلفة والمتعددة من محسوبية وبيروقراطية ومغالاة في الأسعار وغيرها من السلوكيات التي تعرقل مسيرة التقدم والرخاء وتشوه مناخ الاستثمار والتنمية, مؤكداً علي تكاتف جهود الهيئة في التعاون بين اللجنة الوطنية التنسيقية للوقاية من الفساد, ومجلس النواب, والحكومة, وأجهزة منع ومكافحة الفساد, وكذلك السلطات الرقابية, والمجالس القومية ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام .IMG_6794

وأشاد المهندس  ياسر الدسوقي "سمحافظ أسيوط، بميثاق الطالب الجامعي الذي صدر مؤخراً والذي تناول الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد، ودور الطالب الجامعي في التصدي له والحفاظ علي المجتمع من خلال 6 محاور رئيسية هي: "لا لتزوير الأوراق الرسمية، لا للرشوة لا للغش، لا للسرقات العلمية، لا لتعطيل الدراسة، ولا لإتلاف المنشآت والأجهزة أو الكتب الجامعية، مضيفاً أن هذا الميثاق يعمل من خلال برنامجين يتناول الأول توعية الطلاب من خلال الأخلاقيات والواجبات والحقوق والقوانين التي يتمتع بها الطالب، ويتناول الثاني تحفيز الطلاب عن طريق التأكيد علي تعزيز مساهمة الطلاب في الأنشطة الجامعية المختلفة وإتاحة مساحة من الحرية لإبداء الرأي". 
 
.IMG_6786
ومن جانبه أعرب الدكتور" جعيص" رئيس جامعة أسيوط، عن خالص فخره واعتزازه باختيار وزارة التعليم العالي لجامعة أسيوط ضمن أول ثلاث جامعات مصرية تشهد إطلاق برنامج التوعية وهو ما يعكس قيمة ومكانة جامعة أسيوط إقليمياً والذي من شأنه أن يصبح دافعاً قوياً لتنفيذ المبادرة واستثمارها علي النحو الأمثل لتوعية الطلاب بالقيم الأخلاقية والوطنية السليمة, مشيراً إلي ما تمر به البلاد من مرحلة عصيبة وفارقة تحتاج إلي الاصطفاف جميعاً خلف قيادتنا السياسية الرشيدة لمواجهة التحديات والأخطار, وفي مقدمتها الفساد بمختلف صوره ودرجاته والمحافظة علي الالتزام الأخلاقي حتي لا يصبح الفساد عائقاً لعرقلة مسيرة التقدم والنماء لخلق مستقبل أفضل وغدٍ مشرق للأجيال القادمة .

واستعرض والدكتور شحاته غريب منسق عام الأنشطة الطلابية بالجامعة، أبرز الأنشطة التي تمت منذ بدء انطلاق الحملة بالجامعة, والتي تضمنت بعض التصميمات للمجموعات الطلابية, ونماذج مسابقة العرض التقديمي التي نظمتها الجامعة من وحي الميثاق الأخلاقي, وكذلك العديد من العروض والفقرات الفنية والغنائية والأفلام القصيرة لطلاب الجامعة من مختلف الكليات, كما شهد الحفل تكريم الدكتور خالد عبد الغفار واللواء خالد سعيد بإهدائهم درع المحافظة والجامعة, وكذلك إهداء درع الجامعة للعقيد إيهاب البنداري من هيئة الرقابة الإدارية .

وفي ذات السياق، وضع الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى، حجر الأساس لأكبر مركز بحثي على مستوى الجامعات المصرية خلال مشاركته بجامعة أسيوط فى الاحتفال بعيد العلم، والذي يأتي هذا العام متزامنًا مع احتفالات الجامعة بمرور 60 عامًا على بدء الدراسة بها.

وقال الدكتور" خالد عبدالغفار" وزير التعليم العالى، إن فكرة إنشاء المركز يساهم فى توفير مناخ بحثى ملائم للعمل والابتكار لشباب الباحثين وتعزيز فكرة العمل الجماعى والتصدي لظاهرة العقول المهاجرة، منوهًا أن مشروع المركز من المتوقع له المساهمة فى إثراء الحركة العلمية والبحثية فى مصر.

فيما أوضح الدكتور" أحمد عبده جعيص"، رئيس جامعة أسيوط، أن المركز يمتد على مساحة 4 آلاف متر مربع وعلى ارتفاع قدرة 6 طوابق وسيتم على عدة مراحل جزئية فى موقع متميز وسط الجامعة، ومحور تمركز الكليات العلمية ويضم كل المراكز البحثية الخاصة بالكليات العلمية بالجامعة "العلوم والطب والطب البيطرى والكيمياء والهندسة الوراثية والبيولوجيا الجزئية والخلايا الجذعية.

وأشاد الدكتور" خالد عبد الغفار"وزير التعليم العالى بدور جامعة أسيوط المتميز فى توفير منظومة صحية عالية الجودة يمتد أثرها لشتى محافظات صعيد مصر , وما تنفرد به من عمليات كبرى ومعقدة لزرع الكلى والكبد وزرع النخاع لمرضى الأورام وذلك بفضل ما تملكه مستشفيات أسيوط الجامعية من إمكانيات طبية متقدمة وكوادر بشرية على أعلى مستوى من المهارة والتدريب.

وخلال الزيارة وجه المهندس ياسر الدسوقى، محافظ أسيوط،  دعوته إلى كافة مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية والأفراد القادرين من أهل الخير إلى توجيه دعمهم المادي والمعنوي لصالح مستشفى 2020 الجديد ، مؤكداً ان تلك المستشفى سوف تكون من الصروح الطبية الرائدة داخل المحافظة والتى تقدم خدمات طبية وعلاجية وفق أحدث النظم الطبية العالمية .

ومن جانبه قال الدكتور أحمد  جعيص رئيس جامعة أسيوط، أن مستشفى 2020 يتم تجهيزها وفق أحدث النظم الطبية العالمية لتلبية الاحتياجات المتزايدة من أعداد مرضى الأورام من المترددين على معهد جنوب مصر للأورام وقسم علاج الأورام والطب النووى بكلية الطب والتى  يتجاوز عددهم 40 ألف مريض سنوياً، مضيفاً أن الجامعة قد أعلنت عن تخصيصها قطعة من أرض الجامعة مساحتها تبلغ 10 الاف متر وذلك تزامناً مع احتفالات الجامعة بمرور 60 عاماً على بدء الدراسة بها.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق