احذر يا ليفربول.. روما مرعب على أرضه.. وتشيلسي وبرشلونة أبرز ضحاياه

الإثنين، 16 أبريل 2018 07:20 ص
احذر يا ليفربول.. روما مرعب على أرضه.. وتشيلسي وبرشلونة أبرز ضحاياه
ليفربول
كتب أحمد عرفة

تفائل عشاق فريق ليفربول الإنجليزي، بقرعة نصف النهائي دوري أبطال أوروبا، عندما أوقعتهم مع فريق روما الإيطالي، حيث وجدوا أن القرعة أنقذت الريدز من مواجهة ريال مدريد الإسباني المرشح الأقوى للفوز بالبطوة، وكذلك البايرن ميونخ الألماني أحد أهم وأبرز المرشحين للفوز باللقب الأعرق في القارة العجوز.

 

إلا أن المعطيات تؤكد أن روما فريقا كبيرا للغاية خاصة على أرضه في هذا الموسم، فالمتتبع لمشوار الفريق الإيطالي سيجد أنه هزم عمالقة أوروبا هزيمة ساحقة على ملعبه في الأولمبيكو، بل إنه كانت ضمن مجموعة الموت التي ضمن تشيلسي الإنجليزي وأتليتكو مدريد الإسباني، واستطاع أن يتصدر مجموعته.

 

روما خلال دور المجموعات تمكن من سحق تشيلسي بثلاثة أهداف نظيفة، حيث كانت هذه المباراة مؤشر قوى على أن الفريق الإيطالي يسعى بكل قوة لأن يذهب بعيدا في هذه البطولة، خاصة مع الأداء القوى الذي يؤديه رفقاء دي روسي منذ بداية البطولة.

 

ولعل المباراة الأخيرة التي لعبها روما مع برشلونة أحد أهم المرشحين للفوز باللقب الأوروبي، وتمكن الفريق الإيطالي من عمل ريمونتادا تاريخية أمام البلوجرانا في الأولمبيكو، يؤكد أن روما يسعى بكل السبل لحضد تلك البطولة، أو على الأقل الذهاب إلى كييف حيث تقام مباراة النهائي للبطولة الأوروبية.

 

روما يحرز أهداف كثيرة على أرضه أمام الكبار، هذا ما أكدته تلك النسخة من دوري أبطال أوروبا، لذلك سيتعين على الريدز أن يخرج بأقل الخسائر على ملعب الفريق الإيطالي، الذي يجيد التعويض بشكل كبير في الأولمبيكو، وبالتالي سيكون على أبناء يورجن كلوب إحراز أكبر عدد من الأهداف على ملعب الأنفليد، مع تفادي دخول أهداف في شباكه في أرض المنافس.

 

روما أيضا يتمتع بخط وسط ودفاع قوى، إلا أن الفريق الإيطالي يكثر من الأخطاء الفردية وهو ما قد يعتمد عليه رفقاء محمد صلاح في إحراز الأهداف خاصة أن الريدز يتمتع بخط هجوم قوي يشمل إلا جانب النجم المصري كل من فيرمينو وماني.

 

إخراج مانشستر سيتي من دور الـ8، يعد مؤشر وحافظ هام للريدز لتخطي عقبة الفريق الإيطالي، ولكن لا يجب أن ننسى أن روما أخرج أحد اقوى الفرق الأوروبية، كما أنه كان سببا في خروج أتليتكو مدريد من دور المجموعات عندما احتل المركز الثالث، وهو ما يؤكد أننا سنكون أمام مباراتان كبيراتان لا يمكن توقع من سيقصى فيها أخر.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق