أزمة تواجهها تيريزا ماى داخل العموم البريطاني بعد مشاركتها في الضربة العسكرية ضد سوريا

الإثنين، 16 أبريل 2018 06:57 ص
أزمة تواجهها تيريزا ماى داخل العموم البريطاني بعد مشاركتها في الضربة العسكرية ضد سوريا
تيريزا ماى
كتب أحمد عرفة

 

 

أزمة كبيرة ستواجهها رئيسة وزراء بريطانيا تريزا ماي، خلال تواجدها اليوم الإثنين داخل مجلس العموم البريطاني للرد على سبب مشاركة بريطانيا في العملية العسكرية مع الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا ضد سوريا السبت الماضي.

 

أزمة ماي تزاداد بعدما حذرت المعارضة البريطانية من مشاركة لندن في العملية العسكرية، وطالبت بعرض الأمر أولا على مجلس العموم البريطاني، إلا أن تيريزا ماي ضرب بمطالباتهم عرض الحائط.

 

وذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية، أن  رئيسة الوزراء البريطانية ستواجه انتقادات ضخمة، لتجاوزها البرلمان من أجل الانضمام إلى الهجمات الجوية التي شُنت في مطلع الأسبوع على سوريا مع دعوة بعض النواب إلى إجراء تصويت بشأن استراتيجيتها في المستقبل، حيث وستدلي ببيان أمام البرلمان بشأن قرارها بالانضمام إلى الولايات المتحدة وفرنسا في الهجمات التي شنت يوم السبت ردا على هجوم مزعوم بالغازات.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق