رقم جديد ينتظر الاحتياطى النقدى بعد دخول شريحة السندات الدولية باليورو قرب الـ 46 مليار دولار

الثلاثاء، 17 أبريل 2018 04:00 ص
رقم جديد ينتظر الاحتياطى النقدى بعد دخول شريحة السندات الدولية باليورو قرب الـ 46 مليار دولار
الدولار
أسماء أمين

رقم جديد ينتظر الاحتياطى النقدى خلال شهر مايو بعد دخول حصيلة السندات الدولية بـ2 مليار يورو، للبنك المركزى لدعم الاحتياطى الأجنبى، والتى من المتوقع ان يقارب الـ 46 مليار دولار .

وقال الدكتور هشام ابراهيم الخبير الاقتصادي، إن الاحتياطى النقدى يتم تقيمه بالدولار ، فحصيلة السندات باليورو ستصل إلى حوالى 2.3 مليار دولار ،

وأكد " ابراهيم" أن زيادة الاحتياطى النقدى ليس من منطلق الاجتهاد أو الصدفة ولكن م مخطط له ، بحيث أنه كل ما يقوم البنك  المركزى بجذب استثمارات فى ادوات الدين ، فلابد أن يقوم بزيادة الاحتياطى لزيادة هامش الامان، لافتا إلى أن استثمارات الاجانب فى ادوات الدين " اذون خزانه وسندات تزايدت إلى حوالى 23 مليار دولار .

وأكد الخبير الاقتصادى أن الاحتياطى النقدى سيشهد مزيد من الارتفاع وخاصة بعد دخول شريحة قرض صندوق النقد الدولى والتى ستقدر بـ 2 مليار دولار، بالاضافة إلى زيادة الصادرات بحوالى 200 مليون دولار شهريا ، الى جانب تحويلات العاملين بالخارج

وأشار إلى أن الاحتياطى خلال العام الحالي أصبح غير محمل بالديون الخارجية مقارن بالعام الماضى التى بلغت 30 مليار دولار ، بينما فى العام الحالى 12 مليار دولار.

وتعد السندات الدولية، بمثابة آلية من آليات التمويل تمتاز بأنها تساعد على تنويع كل من مصادر التمويل وسلة العملات لدى البنك المركزى، خاصة أن أسعار العائد السائدة فى السوق الأوربية تعد أقل تكلفة من أسعار الفائدة فى السوق المحلية والسوق الأمريكية أيضًا.

وقال عمرو الجارحى، وزير المالية، إن التسوية الخاصة بأول طرح لمصر من السندات الدولية باليورو، والمقدرة بـ2 مليار يورو، وتدخل حسابات وزارة المالية، فى البنك المركزى المصرى اليوم الاثنين.

السندات الدولية، بمثابة آلية من آليات التمويل تمتاز بأنها تساعد على تنويع كل من مصادر التمويل وسلة العملات لدى البنك المركزى، خاصة أن أسعار العائد السائدة فى السوق الأوربية تعد أقل تكلفة من أسعار الفائدة فى السوق المحلية والسوق الأمريكية أيضًا.

والجدير بالذكر، أن إدارة الطرح تمت بقيادة 4 بنوك أوروبية هى بنك بى أن بى باريبا، وبنك الإسكندرية انتيسا ساو باولو، ودويتشه بنك، وبنك ستاندرد تشارترد، وقام بدور مساعد مديرى الطرح البنك الأهلى المصرى وبنك مصر.

ونجحت مصر، ممثلة فى وزارة المالية، فى إصدار سندات دولية بقيمة 2 مليار يورو على شريحتين " 8 - 12 سنة" بأسعار عائد جيدة، سوف ينعكس على أرصدة الاحتياطى الأجنبى لمصر بارتفاع جديد، مع وصول حصيلة الطرح لمصر.

والاحتياطيات الدولية، أو احتياطي النقد الأجنبي، هي الودائع والسندات من العملات الأجنبية التي تحتفظ بها البنوك المركزية والسلطات النقدية من أجل دعم العملة ودفع الديون المستحقة على الدولة، بالإضافة إلى مما يملكه من رصيد ذهبي، ووحدات حقوق السحب الخاصة، فضلا عن صافي مركز الاحتياطي لدى صندوق النقد الدولي.

ويستخدم احتياطي النقد الأجنبي للوفاء بالالتزامات المالية، مثل الديون وتلبية الحاجة لتمويل ميزان المدفوعات أو التدخل في أسواق الصرف للتأثير على سعر صرف العملة، أو غير ذلك من الأغراض ذات الصلة.

ويعد الاحتياطي النقدي وسيلة للمدفوعات الدولية الرسمية ومنها تمويل عمليات الاستيراد، وكانت سابقا فقط من الذهب وأحيانا من الفضة، لكن في إطار نظام "بريتون وودز" اعتمد الدولار الأميركي عملة للاحتياطي النقدي، وأصبح أيضا جزءا من أصول الاحتياطي الدولي الرسمي للدول.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق