من يرث عرش أحمد خالد توفيق؟.. أدب الرعب والمصير المجهول

الثلاثاء، 17 أبريل 2018 01:00 م
من يرث عرش أحمد خالد توفيق؟.. أدب الرعب والمصير المجهول
عنتر عبداللطيف

«قضيت طفولة مشردة إلى أقصى درجات السعادة، تكاد تكون خالية من أعباء الدروس الخصوصية، فكان لي متسع من الوقت لكي أتجول في حديقة الأزهار الواسعة وأسيح مع الأسماك ماشاء لي الهوى».. هكذا تحدثت أعظم كاتبة روايات رعب فى التاريخ أجاثا كريستي والتى ترجمت رواياتها إلى  103 لغة محققة مبيعات قدرت بأكثر من مليار نسخة ومن بينها «ثم لم يبق منهم أحد » ورواية «جريمة في قطار الشرق».

اجاثا
اجاثا كريستى

 

عندما نتحدث عن كاتبة بقوة أجاثا كريستى وهى الكاتبة التى قرأ لها البعض منذ عشرات السنين فإن هذا يستدعى التطرق إلى أدب الرعب العربي خاصة المصري والذي بدأت محاولاته الأولى متأخرة نسبيا عن أدب الخيالى العالمى ، لتعلن رواية «السيد من حقل السبانخ» للكاتب الراحل صبرى موسى ميلاد هذا النوع من الأدب فى مصر.

لاقت تجربة الكاتب الراحل«أحمد خالد توفيق» نجاحا كبيرا منذ أن رسم «توفيق» ملامح بطل سلسلة «ما وراء الطبيعة» والذى اطلق علي بطلها اسم «رفعت إسماعيل »،طبيب أمراض الدم ، واهن القوى ، العجوز ، دائم السعال، ومع ذلك أحبه القراء وتفاعلوا معه ، وعاشوا لحظات حله للألغاز المرعبة، ومقابلاته مع مشاهير الشر و الأشباح.

رحيل« أحمد خالد توفيق» ،مثل صدمة حقيقية لآلاف القراء، خاصة أنه انهى حياة الدكتور «رفعت إسماعيل»، قبل أن يرحل ، فقد مات طبيب أمراض الدم فى الرواية 80 من سلسلة ما وراء الطبيعة ، ودرات الايام سريعا ليرحل أحمد خالد توفيق نفسه !

201804031135223522

أحمد خالد توفيق

هناك العيد من الكتاب ، تناولوا فى رواياتهم أدب الرعب من قبيل حسن الجندى صاحب رواية «الجزار» التي حققت أعلى مبيعات فى 2014 ،و«مخطوطة ابن إسحاق» وتقع في ثلاثة أجزاء وكتبها خلال عامي 2009 و2015، وهي بالترتيب: «مدينة الموتى»، «المرتد»، و«العائد» فضلا عن كتابته رواية «نصف ميت»، «لقاء مع كاتب رعب».

أما «محمد عصمت» فقد كتب رواية «الممسوس» وهو العمل الذى يعد الأكثر مبيعاً في 2014،وله روايتين هما «ذاتوي»،و«التعويذة» والتى تندرج تحت اطار أدب الرعب الساخر حيث يحاول ساحر فى الرواية السيطرة على كوكب الأرض من خلال قراءة  تعويذة.

هناك أيضا «عمرو المنوفي» وله روايات «أيام الرماد» و«شمس المعارف»، ومجموعة قصصية بعنوان «سايكو».

أما الدكتور«تامر إبراهيم» فقد أصدر «سلة الروايات»، و«ميجا» و«عالم آخر»، و«عبر الزمن». و«حكايات الموتى»و«حكايات القبو».

حسن
حسن الجندى 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق