التدخل السريع بالتضامن ينقذ رامي من الشوارع ويوفر له حياة كريمة

الثلاثاء، 17 أبريل 2018 03:27 م
التدخل السريع بالتضامن ينقذ رامي من الشوارع ويوفر له حياة كريمة
رامي

نجح أعضاء فريق التدخل السريع المركزي بوزارة التضامن الاجتماعي، في إقناع شاب ثلاثيني بالانتقال والإقامة بإحدى دور الرعاية الاجتماعية التابعة للوزارة.

وكان بلاغ وارد لفريق التدخل السريع المركزي بوزارة التضامن الاجتماعي بتواجد شاب في العقد الثالث من العمر بلا مأوى يتخذ من رصيف إحدى شوارع حي العجوزة مكانا لإقامته.

وتوجه أعضاء الفريق إلى مكان تواجد الحالة، وأفاد أنه يدعي رامي علي عثمان ويبلغ من العمر 38 عام، وهو حاصل علي دبلوم فني تجاري، وليست معه أي اوراق تثبت شخصيته، وأفاد أنه متواجد بالشارع منذ ثلاث سنوات نتيجة وفاة والدية واعتياده إدمان المخدرات ويعاني من دوالي بالساقين وقرحة بها.

ونجح أعضاء الفريق في إقناعه بالانتقال والإقامة بإحدى دور الرعاية الاجتماعية التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي، وتم ايداعه دار "معانا لإنقاذ إنسان" بالهرم لتوفير الرعاية الاجتماعية والصحية اللازمة له.

كما أبدي رامي، أمام الفريق استعداده إقلاعه عن تعاطي المخدرات وتعافيه منها، وعلية تم التنسيق مع صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي التابع لوزارة التضامن الاجتماعي لإخضاع رامي لخطة علاج من الإدمان.

 

2018-04-17-PHOTO-00000964
 

 

2018-04-17-PHOTO-00000965
 

 

2018-04-17-PHOTO-00000966
 

 

2018-04-17-PHOTO-00000967
 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق