منسق حملة القمح بالدقهلية: هذه أسباب ضعف إنتاجية المحصول

الثلاثاء، 17 أبريل 2018 11:48 م
منسق حملة القمح بالدقهلية: هذه أسباب ضعف إنتاجية المحصول
القمح
سامي بلتاجي

قال الدكتور عبد الغني زهري منسق حملة القمح بمحافظة الدقهلية، إن حساب متوسط انتاج محصول القمح، يكون من خلال حساب 3 متوسطات؛ منوها إلى أنه يتم حساب متوسط عام على مستوى المحافظة، وهو الذي يتم على أساس انتاج الفلاحين والمزارعين؛ وحساب متوسط عام محافظة، على مستوى الحقول الإرشادية؛ ومتوسط عام محافظة، على مستوى حقول حملة النهوص بمحصول القمح.
 
وفي تصريح خاص لـ"صوت الأمة"، أوضح منسق حملة القمح بالدقهلية أن المساحة المنزرعة بالقمح على مستوى المحافظة بلغت 224 ألف فدان؛ مشيرا إلى أن ما يقوم المزارعون بحصاده خلال بداية موسم الحصاد الحالي، المحصول الذي تمت زراعته زراعة مبكرة؛ ولا تتعدى 1% من إجمالي المساحات المنزرعة بالدقهلية؛ حيث تمت الزراعة في أكتوبر، قبل الموعد المثالي للزراعة، وهو ما يقلل من انتاجية الفدان، حسبما ثبت علميا وفنيا؛ وتابع: (اتنبح صوتنا مع المزارعين لإقناعهم بأن الزراعة المبكرة هي التي تقلل من انتاج المحصول)؛ وبالتالي فإن شكوى المزارع من ضعف الانتاج ترجع لعدم اتباعه الإرشادات الفنية للزراعة، وليس بسبب الصنف أو درجة الحرارة، بحسب الدكتور عبد الغني زهري؛ حيث تتراوح انتاجية الفدان بين 12 و13 و14 و17 أردب.
 
 
وشدد منسق حملة القمح بالدقهلية على أن الحملة ليست لها علاقة بعمليات توريد القمح الجارية حاليا، ولكنها تختص بعمليات الزراعة والحصاد لمحصول القمح؛ لافتا إلى أن كل محافظة لديها غرفة عمليات لمتابعة أعمال توريد القمح، يرأسها المحافظ شخصيا؛ بالإضافة إلى غرفة عمليات أخرى تشكلها كل مديرية من مديريات الزراعة بالمحافظات، من خلال مجموعة من اللجان، مهمتها للمرور على نقاط التوريد والتسليم بالشون والصوامع؛ ثم يتم رفع تقرير رسمي يوميا، يتم عرضه على محافظ الإقليم، يكون على مكتبه في العاشرة من صباح اليوم التالي.
 
 
 
 
 
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق