خطة تعزيز تنافسية سلاسل القيمة المضافة للقطن المصري

الخميس، 19 أبريل 2018 12:38 م
خطة تعزيز تنافسية سلاسل القيمة المضافة للقطن المصري
شيرين الشواربى

كشف طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، أنه يجرى حاليا إعداد خطة شاملة لتعزيز تنافسية سلاسل القيمة المضافة للقطن المصري بكافة مراحل الإنتاج، وذلك بالتعاون بين وزارة التجارة والصناعة، ووزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والقطاع الخاص، وشركاء التنمية، مشيراً إلى أن هذه الخطة تأتي في إطار استراتيجية الدولة لتنمية سلاسل القيمة المضافة لقطاع الغزل والمنسوجات والملابس الجاهزة، التي يتم تنفيذها بتمويل من الاتحاد الأوروبي وإيطاليا وسويسرا.

جاء ذلك في سياق كلمة الوزير خلال فعاليات الجلسة التشاورية التي عقدت لدراسة توجهات ومتطلبات السوق العالمي واشتراطات التتبعية والاستدامة لقطاع الغزل والمنسوجات والملابس الجاهزة في مصر، وألقى الكلمة نيابة عن الوزير الدكتورة شيرين الصباغ، المشرف العام على الإدارة المركزية للتخطيط الاستراتيجي بالوزارة، وحضر الجلسة هاينز زيلر، رئيس قسم الاستدامة واللوجستيات بشركة  HUGO BOSS العالمية، والدكتور عادل عبد العظيم رئيس معهد بحوث القطن، وجيوفانا تشيلى، مدير المكتب الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "اليونيدو".

وقال طارق قابيل، إنه يجري حالياَ إعداد استراتيجية قطاعية لقطاع الغزل والمنسوجات والملابس الجاهزة، تستهدف تنمية القطاع بالتنسيق مع كافة الأطراف المعنية، من خلال برنامج "تعزيز التجارة الخارجية والأسواق المحلية" التابع للاتحاد الأوروبي، لافتا إلى أن الاستراتيجية تستهدف تنمية وتطوير القطاع من خلال ضخ المزيد من الاستثمارات، وخلق فرص عمل لائقة، وتطوير سلاسل الإمداد، ورفع القدرة على الالتزام بالمعايير العالمية، بالإضافة إلى رفع كفاءة المشروعات الصغيرة والمتوسطة لتعزيز قدرتها على التصدير، وتنمية قدرات الابتكار وزيادةالمخصصات المالية لقطاعات البحث والتطوير، وإنشاء مناطق صناعية جديدة، وتحديد أوجه الإصلاح التشريعي المطلوب، فضلا عن توفير أدوات التمويل المناسبة للمشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة.

وأكد أن وزارة التجارة والصناعة تعمل خلال المرحلة الحالية على تنمية سلاسل القيمة المضافة للقطن طويل التيلة، بالتعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى ، وبرنامج التعاون الإيطالي، ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية"اليونيدو، لتحقيق الاستدامة والشمولية لقطاع الغزل والنسيج والملابس الجاهزة، وتعظيم القيمة المضافة، وتدعيم الشراكات بين الموردين وتحسين جودة الإنتاج بكافة المراحل، بدءاَ من الزراعة وحتى المنتج النهائي بالإضافة إلى تقديم خدمات الدعم الفني والتدريب للعمالة وترشيد استهلاك الموارد أثناء عملية الإنتاج.

وأشار وزير التجارة إلى أهمية تحقيق مستهدفات التنمية الصناعية وزيادة الصادرات ذات القيمة المضافة وتأهيل العمالة الفنية في قطاع الغزل والمنسوجات والملابس الجاهزة، أعلى أن يتم خلال الاسبوع المقبل عقد عدد من ورش العمل حول تطور سلاسل القيمة المرتبطة بصناعة القطن بمشاركة واسعة من الجهات المعنية بما فيها القطاع الخاص.

ومن جانبه قال هاينز زيلر رئيس قسم الاستدامة واللوجستيات بشركة HUGO BOSS العالمية، إن عدد من منتجات الشركة تستخدم العلامات التجارية الخاصة بـ "صنع في مصر" للقطن العضوي، مشيراً إلى أن متطلبات السوق الدولي ومتطلبات اعتماد المنتجين والمصدرين في سلاسل التوريد الخاصة تتضمن تحقيق معايير الاستدامة والتتبعية.

وقالت جيوفانا تشيلى مدير المكتب الإقليمي بالقاهرة، إن خطة العمل الحالية تمثل نقطة إنطلاق هامة للنهوض بقطاع الغزل والمنسوجات والملابس الجاهزة في مصر، لافتة إلى الدور الهام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "اليونيدو" للتنسيق وإقامة الشراكات، وتيسير نقل التكنولوجيا والتنسيق فيما بين كافة الجهات الفاعلة بسلاسل القيمة للقطن المصري.

وأضاف الدكتور إسماعيل الفرماوي، ممثل منظمة التعاون الإنمائي الإيطالي، أن هناك تعاون كبير بين الوكالة ووزارة التجارة والصناعة للنهوض بهذا القطاع الحيوي لتحقيق أقصى استفادة من القطن المصري باعتباره من أفضل أنواع القطن في العالم، مشيراً الي ان القطن طويل التيلة وفائق الطول قد واجها عدد من التحديات خلال العقود القليلة الماضي تمثلت في قلة الابتكار وتوقف حيازة الأراضي الزراعية، الأمر الذي تعمل الوكالة علي التغلب عليه بالتعاون مع شركاء التنمية في هذا المجال.

وينظم هذا الحدث في إطار مشروع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "القطن من البذرة إلى الكسوة" الذي يتم تمويله بالتعاون مع منظمة التعاون الإنمائي الإيطالي، ومجموعة "انتيزا سان باولو الإيطالية"، وشركة فيلمار العالمية من خلال مبادرة "القطن من أجل الحياة".

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق