النقيب «راوية».. أول امرأة تنير البرلمان المصري (بروفايل)

الخميس، 19 أبريل 2018 02:00 م
النقيب «راوية».. أول امرأة تنير البرلمان المصري (بروفايل)
محمد أبو ليلة

 
 
في أواخر عام 1956 بعدما صدر الدستور المصري أصبح من حق المرأة المصرية  الإدلاء بصوتها والترشح للانتخابات البرلمانية، ووجدت راوية عطية تلك الفتاة الثلاثينية نفسها أمام اختبار سياسي جديد، عندما رشحت نفسها لعضوية مجلس النواب والذي كان يعرف بمجلس الامة أنذاك.

أول برلمانية 
ونجحت راوية  عطية في تلك الانتخابات التي وقعت سنة 1957 عن محافظة القاهرة حيث نجحت بالحصول على 11 ألف و807 صوت انتخابي، دخلت بهما التاريخ كأول إمرأة في مصر والدول العربية كلها تنجح في الإنتخابات البرلمانية وتصبح عضو في البرلمان.
 
في مثل هذا اليوم الـ 19 من إبريل عام 1926 ولدت راوية عطية في محافظة الجيزة، حيث كان والدها يعمل سكرتير عام حزب الوفد عن محافظة الغربية ودخل السجن بسبب آرائه السياسية.

تعليمها
واكملت راوية تعليمها في فترة الأربعينيات على عكس أغلبية النساء المصريات في هذه الحقبة الزمنية، وحصلت على شهادات جامعية في مجالات مختلفة من بينها الليسانس من كلية التربية جامعة القاهرة سنة 1947 ، ودبلوم في التربية وعلم النفس وماچستير في الصحافة، ودبلومة في الدراسات الإسلامية، واشتغلت راوية في التدريس لمدة 15 عاما، كما عملت في الصحافة فترة قصيرة لا تزيد عن ستة أشهر. 
 
 
30076368_2073623972851899_8939939607324131328_n

 

النقيب راوية
في سنة 1956، كانت راوية عطية أول امرأة تعمل كضابطة في الجيش المصري وكان ذلك بعد العدوان الثلاثي على مصر، حيث دربت راوية 4 آلاف امرأة على الإسعافات الأولية والتمريض لجرحى الحرب ووصلت لرتبة نقيب. 

وفي حرب أكتوبر عام 1973 كانت راوية عطية رئيسة جمعية أسر الشهداء والجنود لذلك لقبت بـ أم المقاتلين الشهداء، وبسبب دورها في خدمة الجيش المصري حصلت راوية على عدة جوائز عسكرية.

حياتها السياسية
وفي إنتخابات مجلس الأمة سنة 1959 خسرت راوية عطية في تجديد عضويتها للبرلمان، لكنها انضمت لـ الحزب الوطني المنحل ورشحت نفسها مرة آخرى لعضوية مجلس الشعب في انتخابات سنة 1984 ونجحت وأصبحت عضو في البرلمان المصري للمرة التانية.
 
وفي سنة 1993 حصلت راوية عطية على منصب رئيس المجلس القومي للأسرة والسكان، وتوفيت راوية عطية في يوم 9 مايو عام 1997 عن عمر ناهز الـ 71 عاماً.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق