محامي بالنقض: تهديد محامى «مريم» يؤكد عدم اعتراف النظام الإنجليزي بالحقوق والحريات

الخميس، 19 أبريل 2018 03:46 م
محامي بالنقض: تهديد محامى «مريم» يؤكد عدم اعتراف النظام الإنجليزي بالحقوق والحريات
محمود البدوي رئيس الجمعية المصرية لمساعدة الأحداث وحقوق الإنسان
علاء رضوان

قال الخبير الحقوقي محمود البدوي المحامي بالنقض والدستورية العليا، أن قضية مقتل الطالبة المصرية مريم كشفت عن الوجه القبيح للبوليس الإنجليزي «سكوتلاند يارد» والمشهور عنه تدبير الجرائم والاغتيالات في وقائع سابقة ومتكررة لعل أشهرها قضية مقتل أشرف مروان والفنانة المصرية سعاد حسني، وأن الشرطة الإنجليزية ما زالت تروج إلي أن واقعة مقتل مريم المصرية هي واقعة جنائية وليست على خلفية اضطهاد ديني وعرقي، وأن التلكؤ الملحوظ في سير الإجراءات، وعدم ضبط الجناة وتوقيفهم هو خير دليل علي ذلك .

وأضاف البدوي في تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة» أن التهديدات التي تلقاها مؤخراً محامي مريم يؤكد ما استنتجناه من وجود نيه مبيته لطمس الحقائق بهذه الواقعة المؤسفة، والتي تؤكد أن إنجلترا تنتهج العنصرية ولا تعترف بالتعددية وقبول الآخر، وهو ما تدلل عليه واقعة مقتل الطالبة المصرية مريم،  والتي جاءت لتفضح وجه النظام الإنجليزي العنصري، بل ولتفضح أيضا عدم نزاهة التحقيقات والتي من شئنها تفويت الفرصة في معاقبة الجناة وضمان عدم تكرار ما اقترفوه من واقعة تعدي عنصرية ترفضها كافة الأديان ويرفضها كل إنسان يؤمن التسامح وقبول الآخر دونما تمييز بناء علي عرق أو دين أو لون .

وطالب البدوي كافة الجهات الرسمية وغير الرسمية بضرورة دعم قضية مريم على كافة المستويات والأصعدة وكشف كافة الممارسات التي من شأنها التأثير علي سير التحقيقات، أو طمس الحقائق المتعلقة بها وأخرها التهديدات بالقتل التي تلقاها محامى مريم بغرض إثنائه عن الاستمرار في القضية .

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق