افتتاح نقطة اتصال مستشفى 2020 لعلاج الأورام بجامعة أسيوط

السبت، 21 أبريل 2018 10:57 ص
افتتاح نقطة اتصال مستشفى 2020 لعلاج الأورام بجامعة أسيوط
الدكتور أحمد عبده جعيص، رئيس جامعة أسيوط

افتتح الدكتور أحمد عبده جعيص، رئيس جامعة أسيوط، نقطة اتصال مستشفى 2020  داخل المبنى الإداري، والذي يعمل تحت إدارة وإشراف مؤسسة أصدقاء معهد مصر للأورام وذلك بحضور الدكتور محمد عبد اللطيف نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور طارق الجمال نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور سامي عبد الرحمن عميد معهد جنوب مصر للأورام، والدكتور مصطفى الشرقاوي رئيس مجلس أمناء مؤسسة أصدقاء معهد جنوب مصر للأورام، والدكتورة دعاء محمد سيد وكيلة المعهد، ومحمود بخيت أمين عام الجامعة.

DSC_3630
 

من جانبه، أكد الدكتور أحمد عبده جعيص على أهمية مشروع إنشاء مستشفى 2020 الجامعي الجديدة لعلاج الأورام والمخطط تنفيذه  على مساحة 10 آلاف متر مربع  فى منطقة ارض البيسرى المقابلة للحرم الجامعي والذي تفضل الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي بوضع حجر الأساس له مؤخراً، منوها إلى انه من  المتوقع أن يقدم مستشفى 2020 الجامعي الجديد خدمة رائدة ومتميزة لمرضى صعيد مصر للأورام وفق احدث النظم العالمية، داعياً كافة مؤسسات المجتمع المدني والشركات الخاصة والقادرين من أهل الخير في المساهمة ودعم إنشاء المستشفى وتجهيزها .

وأشاد والدكتور سامي عبد الرحمن عميد معهد جنوب مصر للأورام، بأهمية المشروع ودوره الهام فى تلبية احتياجات الأعداد المتزايدة من مرضى الأورام المترددين على المعهد والذي تجاوز عددهم أكثر من 40 ألف مريض سنوياً، كما سيساهم فى توحيد جهود القائمين على العمل فى معهد الأورام وكذلك فى قسم علاج الأورام والطب النووي بكلية الطب بما يخدم صالح المريض.

DSC_3633
 

وأوضح الدكتور مصطفى الشرقاوي أن القرار  بتخصيص مقر داخل المبنى الإداري يهدف الى التعريف بالمستشفى وخدمة الراغبين فى المساهمة فى دعم المشروع بكافة الصور المعنوية والمادية والإجابة على استفساراتهم .

وقد أشار والدكتور  مصطفى الشرقاوي رئيس مجلس أمناء مؤسسة أصدقاء معهد جنوب مصر للأورام، بما تم رصده على الحساب البنكي  المخصص لدعم انشاء المستشفى والذي يحمل رقم 2020 بالبنك التجاري الدولي CIB والذي تجاوز رصيده ربع مليون جنيه خلال أول شهرين فقط  من الإعلان عنه لتلقى التبرعات فى فبراير الماضي، وهو ما يعكس إقبال وحرص صغار المتبرعين على المساهمة فى دعم المشروع وايمان افراد المجتمع باهمية المشروع.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا