المعارضة تفضح نظام الحمدين.. قطر تخصص 5 ملايين يورور شهريا لإعلاميين فرنسيين

السبت، 21 أبريل 2018 08:15 م
المعارضة تفضح نظام الحمدين.. قطر تخصص 5 ملايين يورور شهريا لإعلاميين فرنسيين
تميم بن حمد

كشفت المعارضة القطرية قيام نظام الحمدين الحاكم في قطر إنشاء خلية لاستقطاب أفراد ومجموعات من الإعلاميين والسياسيين والباحثين الفرنسيين بهدف جعلهم أبواقاً لتميم ومافياته فى أوروبا أو ضد دول المنطقة، مشيرة إلى أن الميزانية المخصصة للخلية شهريا تصل إلى خمسة ملايين يورو.
 
 
 
وأوضحت المعارضة القطرية عبر موقعها الرسمى على "تويتر "قطريليكس""، أن الخلية التابعة للنظام القطرى تم تأليفها حديثا، وتدير عملية استقطاب أخرى لأفراد ومجموعات من الإعلاميين والسياسيين والباحثين الفرنسيين بهدف جعلهم أبواقاً لتميم ومافياته فى أوروبا وضد الدول العربية.
 
 وتواصل المعارضة القطرية، فضح مخططات نظام الحمدين لإشاعة الفوضى والعنف فى الدول العربية، عبر تكريس وتخصيص موارد مالية فقط لهذا الهدف، حيث أوضحت أن هذه الخلية الموجودة فى الديوان الأميرى، تم تخصيصها بميزانية تعدت مبالغها شهرياً الخمسة ملايين يورو تتوزع على شكل رواتب ثابتة لمن أغراه المال المسروق من مدخرات شعب قطر الغالى".
 
 
 
وتابعت: "وبالإضافة للرواتب فإن قسما من المخصصات الشهرية يذهب تبرعات لمراكز تفكير فرنسية لم تكن معروفة من قبل وتم تخصيص شركات علاقات عامة لها من أجل جعلها نشطة فى الإعلام"، مضيفة "جميع هؤلاء العملاء للنظام القطرى يتم حاليا تحضير عدة فعاليات لهم فى فرنسا أو فى قطر لكى تكون كلها منصة عدائية ضد من يكافح إرهاب الطغمة الحاكمة والظالمة المتسلطة على شعبنا".
 
 
 
ووجهت المعارضة القطرية رسالة للرئيس الفرنسى ماكرون: "الرئيس الفرنسى الذى يؤكد دائماً موقف دولته الثابت فى مكافحة الدول التى تدعم التطرف والإرهاب ونشر الكراهية مطالب بوقف عملية إفساد الثوابت الراقية التى قامت عليها الأمة الفرنسية من قبل النظام القطرى الظالم".
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق