عن الحوت الأزرق.. الألعاب الالكترونية: النائب العام وضع مؤسسات الدولة أمام مسئوليتها

الأحد، 22 أبريل 2018 01:53 م
عن الحوت الأزرق.. الألعاب الالكترونية: النائب العام وضع مؤسسات الدولة أمام مسئوليتها
لعبة الحوت الأزرق
مروة الغول

رحب الاتحاد المصري للألعاب الالكترونية  إحدى هيئات وزارة الشباب والرياضة  بقرار النائب العام المستشار نبيل صادق بشأن تكليف الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات باتخاذ ما يلزم من إجراءات لحجب المواقع الإلكترونية التي تبث الألعاب الإلكترونية على شبكة الانترنت ومنها ما يسمى بـ «الحوت الأزرق» وغيرها باعتبار أن تلك الألعاب ذات خطورة كونها تستهدف صغار السن ويترتب على إتباع تعليماتها ومراحلها المختلفة إيذاء الشخص لنفسه أو لذويه بما قد يصل بالأمر أحيانا إلى الانتحار وارتكاب جرائم القتل وهو أمر يمس أمن وسلامة قطاع عريض من الأسر المصرية ما يجعله أمر متعلق بالأمن القومي والمصالح العليا للبلاد.

وأشاد الاتحاد بوصف بيان النائب العام استخدام البعض لتطبيقات من أنها الإضرار بأمن وسلامة قطاع عريض من الأسر المصرية، مما يجعلها أمرا متعلقا بالأمن القومي والمصالح العليا للبلاد .

كما أهابت النيابة العام بأولياء الأمور بملاحظة أولادهم وعدم تركهم منعزلين مع تلك الألعاب التي تبث إلينا من الخارج، فأن الاتحاد يهيب بباقي مؤسسات الدولة بتنظيم ممارسة وإتاحة هذه الألعاب من خلال عشرات ألاف من مراكز الألعاب معترف بها ومسجلة رسميا حتى لا تظل فى عملها دون تقنين أو شروط في المؤسسات المعنية.

وخاطب الاتحاد وزارة التنمية المحلية لوضع شروط تراخيص واضحة لهذه المراكز المنتشرة فى كافة مدن وقرى الجمهورية، وكذلك مصلحة السجل التجاري ليكون نشاطهم ضمن الأنشطة التجارية المسجلة، وكذلك تقديم الدعم لهم من جانب صندوق المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر باعتبارها رياضة ذهنية معترف بها من الدولة والمنظمات العالمية والدولية المعنية بالرياضة وأهمها اللجنة الاوليمبية الدولية.

وشدد شريف عبد الباقي رئيس الاتحاد على ضرورة حماية الشباب الجاد الذي قام بالاستثمار فى هذا المجال والذي يرغب في توفيق أوضاعه ويكون ضمن الاقتصاد الوطني وحركته المعلنة، وتوحيد جهات الموافقات والتراخيص له، ويستعد الاتحاد بخطط لتقديم الدعم والأنشطة والمسابقات والبطولات لهذه المراكز واكتشاف المواهب  المتميزة من الشباب المصري الذي يرتاد هذه المراكز.

وقد خاطب الاتحاد بالفعل وزارة التموين والتجارة الداخلية ووزارة التنمية المجلية وجهاز المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر لتوضيح نشاط وعمل هذه المراكز وأهمية إدماجها في باقي المؤسسات المجتمعية من خلال تعريفات واضحة وبسيطة تعمل على تنمية هذه الإعمال التي تخلق وظائف وإعمال لعشرات ألاف من الشباب وتجذب الملايين من أبناء المجتمع .

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق