مجلس الوزراء يبحث مجالات التعاون بين مصر والاتحاد الأوروبي في مجال الطاقة

الإثنين، 23 أبريل 2018 06:12 م
 مجلس الوزراء يبحث مجالات التعاون بين مصر والاتحاد الأوروبي في مجال الطاقة
رئيس الوزراء المهندس شريف اسماعيل

التقى المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأثنين  ميجيل آرياس كانتيه ــ مفوض الطاقة والمناخ بالاتحاد الأوروبي، والوفد المرافق له، لبحث مجالات التعاون بين مصر والاتحاد الأوروبي في مجال الطاقة وذلك بحضور الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية.

وفي مستهل اللقاء، رحب رئيس الوزراء بالمفوض الأوروبي والوفد المرافق له، معرباً عن تقديره للتعاون القائم مع الإتحاد الأوروبي في عدد من المجالات، مشيراً إلى الإنجازات التي حققتها الدولة فى القطاعات التنموية المختلفة حيث شهد مجال قطاع الطاقة إكتشافات جديدة للغاز والبترول، وإقامة العديد من محطات توليد كهرباء ضخمة، فضلاً عن ما تحقق في قطاعات متنوعة مثل الإسكان الإجتماعي وتطوير العشوائيات وإقامة المدن الجديدة، والزراعة، وتنمية منطقة قناة السويس، ومشروعات ربط سيناء، موضحاً إلي أنه تم التغلب علي التحديات التي كانت قائمة، منوهاً في هذا السياق إلي خطر الإرهاب وأهمية تكاتف المجتمع الدولي لتجفيف منابع تمويله ووقف الدعم المادي والفني المقدم إليه من بعض الأطراف.

عرض رئيس الوزراء الجهود المبذولة من جانب الدولة لتنمية قطاع الطاقة، مشيراً إلى أن تلك الجهود لا تقتصر على توفير الطاقة اللازمة للمشروعات المتوقع إقامتها في إطار الخطة الطموحة للدولة خلال الفترة القادمة، وإنما أيضاً وضع استراتيجية لتنويع مصادر الطاقة، وزيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة والمتجددة، والعمل على تطوير الببنية التحتية في مجال الطاقة على مستوى الجمهورية.

وأكد رئيس الوزراء علي تطلعنا للتعاون مع الإتحاد الأوروبي في مجال الطاقة، مشدداً علي أهمية التعاون التكنولوجي والعلمي والصناعي، وكذلك الإستفادة من خبرة الإتحاد الأوروربي في مجال رفع القدرات، مؤكداً أن مصر أصبح لديها كل الإمكانيات اللازمة لأن تتحول إلي مركز إقليمي للطاقة. واشار رئيس الوزراء إلي أهمية تطوير الشراكة بين مصر والاتحاد الأوروبي على نحو أكثر تطوراً بما يؤكد تنامى دور مصر في هذا المجال وأ÷مية الإستفادة من الخبرات الفنية للإتحاد الأوروبي.

من جانبه، أشار المفوض الأوروبي إلى النجاحات القياسية التي تحققت في قطاع البترول واكتشافات الغاز الجديدة بالبحر المتوسط، معرباً عن تقدير الاتحاد الأوروبي للمشاركة الفعالة لمصر في التعاون الجاري في مجال الطاقة، وتنامى دور مصر المحوري في هذا المجال، لافتاً إلى نظرة الاتحاد الاوروبى لمصر باعتبارها البوابة الرئيسية للاستفادة من تلك الاكتشافات، في ضوء توافر البنية الأساسية المطلوبة من مصانع الاسالة والموانىء وشبكات خطوط الغاز بالاضافة للموقع الاستراتيجى.

وأعرب المفوض الأوروبي عن تطلع الإتحاد الأوروبي لزيادة التعاون مع مصر بشكل وثيق، كما أكد تأييد الإتحاد لجهود برنامج الحكومة المصرية للإصلاح الإقتصادي والإجتماعي، مشيداً بالفعاليات التي حضرها في مصر والتي تضمنت مؤتمر أعمال ومعرض للشركات الأوروبية العاملة فى مجال الطاقة لجذب الاستثمارات والقاء الضوء على دعم الاتحاد الاوروبى للتطورات الجارية بقطاع الطاقة فى مصر.

وقد شهد المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء عقب اللقاء مراسم توقيع مذكرة تفاهم حول "الشراكة الاستراتيجية فى مجال الطاقة بين مصر والاتحاد الأوروبي والتي قام بتوقيعها وزيري الكهرباء والطاقة المتجددة والبترول والثروة المعدنية،  ومفوض الطاقة والمناخ بالاتحاد الأوروبي ، وتأتي في إطار توافق كلاً من مصر والاتحاد الأوروبي، وتطوير علاقاتهما وتعاونهما في قطاع الطاقة خلال الفترة 2018 - 2022 وذلك في مجالات تتضمن دعم تطوير قطاع البترول والغاز، واستمرار الدعم لإصلاحات قطاع الكهرباء، إلى جانب تطوير مركز تداول الطاقة، وتحقيق المزيد من الدعم في مجال الطاقة المتجددة من خلال معايير ومشروعات مشتركة، فضلاً عن دعم إضافي لاستراتيجيات وسياسات وتدابير كفاءة الطاقة عبر مختلف القطاعات، ودفع التعاون في المجالات التكنولوجية والعلمية والصناعية في مجال الطاقة.

 

 

 
 
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق