الحبس عامين لزوجة وعشيقها.. بسبب الخيانة والحمل سفاحا

الإثنين، 23 أبريل 2018 07:32 م
الحبس عامين لزوجة وعشيقها.. بسبب الخيانة والحمل سفاحا
هيئة المحكمة ( أرشيفية )

قضت محكمة فاقوس الجزئية بالشرقية، دائرة الجنح، برئاسة المستشار أحمد عبد الرحمن، وسكرتارية علي أنور، اليوم الإثنين، بالحبس حضوريا لزوجة وعشيقها عامين لكل منهما، وكفالة 200 جنيه.
 
تعود أحداث الواقعة عندما تلقي اللواء رضا طبلية، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الشرقية، إخطار من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغا من «ال.م»، 46 عامًا، مقيم قرية تابعة لمركز فاقوس، يتهم فيه زوجته «ر.ك»، 40 عاما، بالزنا، والحمل سفاحا من صديقه «ع.م»، مدرس بمعهد أزهري.
 
بداية الواقعة عندما اكتشف الزوج أن زوجته حامل، وأنه مريض، وبتوقيع الكشف الطبي عليه، تبين أن لن يتمكن من الإنجاب، وبالضغط علي زوجته اكتشف أنها حامل من صديق عمره، الذي تربطه به علاقة صداقة منذ 30 عامًا، وأنه أستغل إصابته بمرض السرطان، مؤخرا ويحتاج علاج كل 10 أيام بمبلغ 750 جنيها، وكان يحضره له من خلال جمعيات خيرية، وتذهب زوجته له لتأخذ العلاج لزوجها، ونشبت بينهما علاقة محرمة برغبة الزوجة، واعترفت الزوجة بالعلاقة، وأنها كانت تلجأ إلى تلك العلاقة من أجل المال، لعلاج زوجها.
 
فيما أنكر المتهم الواقعة، وأقر بأن الزوجة وزوجها قاما بابتزازه ماليا وتلفيق التهمة له. وتمكن الرائد أسامة العطار، رئيس مباحث فاقوس، من ضبط العشيق، وبعرضهما على النيابة العامة، قررت حبس الزوجة وعشيقها أربعة أيام على ذمة التحقيقات وإحالتهما لمحكمة الجنح للمحاكمة.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا