اتهام جنود نيباليين بقوات حفظ السلام باغتصاب أطفال فى جنوب السودان

الثلاثاء، 24 أبريل 2018 09:10 ص
اتهام جنود نيباليين بقوات حفظ السلام باغتصاب أطفال فى جنوب السودان
ستيفان دوجاريك

 يواجه جنود نيباليون بقوات حفظ السلام فى جنوب السودان، اتهامات بارتكاب اعتداءات جنسية بحق أطفال، وفقا لما أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة.

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فى مؤتمر صحفي، أمس، ردا على سؤال فى هذا الصدد، "إن بعثة الأمم المتحدة فى جنوب السودان (يونميس) تلقت اتهامات لجنود نيباليين غير محددين من قوات حفظ السلام بجنوب السودان بارتكاب اعتداءات جنسية".

وأضاف أن الأمم المتحدة أبلغت نيبال بهذه المزاعم، وطلبت إجراء تحقيق كامل من جانب نيبال بالاشتراك مع فريق من مكتب خدمات الرقابة الداخلية التابع للأمم المتحدة، وذلك فى مدة لا تتجاوز 90 يوما.

أوضح دوجاريك أنه من المتوقع أن ترد نيبال بشأن ما إذا كانت ستحقق فى ذلك الأمر يوم غد الأربعاء، حسب ما أفاد الموقع الرسمى للمنظمة الأممية.

وتابع المتحدث قائلا " أن بعثة الأمم المتحدة فى جنوب السودان لا تتسامح مطلقا أو تتبنى منهج الفرصة الثانية فى مسألة الاستغلال أو الاعتداء الجنسى بحق الأطفال"، ووصف أى تصرف يتضمن اعتداءات جنسية بأنه "عمل مروع"، وأن تلك التى تتضمن طفلا تعد شنيعة فى شكل خاص.

وتنشر الأمم المتحدة 14800 جندى وشرطى فى جنوب السودان، بصلاحيات حماية المدنيين المتضررين من نزاع بين قوات الرئيس سالفا كير والمتمردين.

وأشار الموقع إلى أنه فى فبراير 2018، تم استدعاء 46 جنديا من غانا فى قوات حفظ السلام من قاعدتهم فى شمال غرب جنوب السودان، بعد أن بلغت البعثة الأممية عن اتهامات استغلال جنسى لنساء.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش قد تعهد بتشديد رد المنظمة الدولية على اتهامات بسوء السلوك بحق عناصر القبعات الزرق المكلفين بحماية المدنيين فى مناطق النزاع.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م