وزير التعليم العالى يستقبل السفير الفرنسى بالقاهرة

الثلاثاء، 24 أبريل 2018 03:57 م
وزير التعليم العالى يستقبل السفير الفرنسى بالقاهرة
ابراهيم محمد

استقبل الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى اليوم الثلاثاء استيفان رومانيه السفير الفرنسي بالقاهرة، والوفد المرافق له؛ لبحث سبل دعم علاقات التعاون بين مصر وفرنسا وخاصة فى مجالى تطوير التعليم العالى والبحث العلمى، وذلك بمقر الوزارة.
 
في مستهل اللقاء أشاد الوزير بالعلاقات المتميزة التي تجمع بين البلدين في جميع المجالات واصفا إياها بعلاقات ذات جذور ممتدة عبر التاريخ، مؤكدًا أن فرنسا شريك حقيقي لمصر في المجالات التعليمية والبحثية.
 
وأشار  عبد الغفار إلى زيارة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي في أكتوبر الماضي إلى فرنسا بأنها تعد نقلة نوعية في العلاقات بين مصر وفرنسا، فضلا عن أنها حققت نجاحا كبيرًا في عدة مجالات، منها: توقيع مذكرة التفاهم بين الحكومتين المصرية والفرنسية بشأن تطوير الجامعة الفرنسية المصرية؛ بهدف تعزيز التعاون بين البلدين في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي.
 
بحث الجانبان الخطة المقترحة لتفعيل هذه المذكرة في ضوء توجيهات رئيس الجمهورية؛ بهدف زيادة أعداد الطلاب المصريين في الجامعة الفرنسية من خريجي المدارس الأجنبية واجتذاب طلاب الدول الأفريقية ودول البحر الأبيض المتوسط، وكذا الاستفادة من خبرة أساتذة الجامعات الفرنسية الأعلى تصنيفًا عالميًا للتدريس في الجامعة الفرنسية بمصر، والحصول على شهادة معترف بها في فرنسا، وإنشاء معامل بحثية مشتركة في التخصصات العلمية الجديدة التي تتناسب مع احتياجات المجتمع المصري كالهندسة، والطاقة، والبيئة، والثقافة، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
 
ومن جانبه أشاد استيفان رومانيه بمستوى التعاون البحثي والعلمي مع مصر، مؤكدًا رغبة بلاده في أن تكون الجامعة الفرنسية في مصر نموذجًا يحتذى به للتعاون بين البلدين وزيادة أعداد الطلاب والتخصصات العلمية بها.
 
حـضر اللقاء الدكتورة نجلاء الأهواني أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة ووزيرة التعاون الدولي السابق، والدكتورة كاميليا صبحي القائم بعمل رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات، ود. محمد الطيب معاون الوزير للشئون الفنية. 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق