الشرطة الماليزية تكشف تفاصيل مقتل فادي البطش

الأربعاء، 25 أبريل 2018 09:10 ص
الشرطة الماليزية تكشف تفاصيل مقتل فادي البطش
الشرطة الماليزية
وكالات

قالت الشرطة الماليزية اليوم الأربعاء، إن قاتلا المحاضر الفلسطيني فادي البطش فى «كوالالمبور» لا يزالان فى البلاد، وكشفت عن صورة جديدة لأحد الرجلين.

وأطلق الرجلان من أعلى دراجة نارية، 14 طلقة رصاص على الأقل، المحاضر الفلسطينى فى مجال الهندسة، السبت الماضي فى كوالالمبور وقتلاه على الفور.

وقال المفتش العام للشرطة محمد فوزى هارون، إنه تم العثور على الدراجة النارية، قرب بحيرة على بعد تسع دقائق تقريبا من مسرح الحادث، مضيفًا أن السلطات تعتقد أن المشتبه بهما دخلا ماليزيا فى أواخر يناير، لكنها لا تعرف جنسيتهما أو من أين أتيا.

وأضاف: «نعتقد بأن المشتبه بهما لا يزالان فى البلاد، لم نحدد هويتهما بعد، لكننا نشتبه بأنهما استخدما هوية مزورة إما لدى دخولهما البلاد أو خلال وجودهما هنا».

وكانت السلطات أصدرت فى الأساس صورا رسمها الكمبيوتر للمشتبه بهما، اللذين وصفهما شاهد بأنهما قويا البنية وفاتحا البشرة، وربما من منطقة الشرق الأوسط أو أوروبا.

وتظهر صورة جديدة لأحد المشتبه بهما رجلا فاتح البشرة كث الشعر ذا لحية صغير محددة.

واتهمت حركة حماس جهاز الموساد الإسرائيلى باغتيال البطش الذى قالوا إنه من أعضاء الحركة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق