إعلام حزب الله: جيب شمال شرقى دمشق بات خاليا من مقاتلى المعارضة

الأربعاء، 25 أبريل 2018 02:20 م
إعلام حزب الله: جيب شمال شرقى دمشق بات خاليا من مقاتلى المعارضة
أرشيفية

قال الإعلام الحربى لجماعة حزب الله اللبنانية حليفة الحكومه السوريه اليوم الأربعاء إن جيبا كان خاضعا لسيطرة المعارضة شمال شرقى دمشق بات خاليا من مقاتلى المعارضة وتحت سيطرة الدولة.

وبموجب اتفاق جرى التوصل إليه بين الحكومة السورية ومقاتلى المعارضة يوم الجمعة، غادر نحو 3700 شخص من المقاتلين وأسرهم من جيب القلمون الشرقى الواقع على بعد 40 كيلومترا تقريبا شمال شرقى دمشق خلال الأيام القليلة الماضية.

وأفاد الإعلام الحربى لحزب الله أن آخر 38 حافلة غادرت فجر اليوم الأربعاء. وقال التلفزيون الرسمى السورى إن الحافلات ستتوجه إلى إدلب وجرابلس الخاضعتين لسيطرة المعارضة فى شمال سوريا.

ولم يتبق سوى جيب واحد تحت سيطرة المعارضة بالقرب من العاصمة السورية، وهو منطقة جنوبى المدينة تضم جزءا خاضعا لسيطرة تنظيم الدوله الاسلاميه إلى جانب جزء آخر تسيطر عليه فصائل معارضة.

وتقصف القوات الموالية للحكومة هذا الجيب الذى يضم مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين وحى الحجر الأسود ومناطق مجاورة.

وفى مؤشر على سيطرة الدولة على منطقة القلمون، بدأت قوات أمن سورية الانتشار فى عدة قرى هناك اليوم الأربعاء.

وبث التلفزيون الرسمى لقطات لقوافل سيارات ودراجات نارية تابعة للشرطة تدخل بلدة الرحيبة وعشرات من المدنيين محتشدين فى الشوارع ويرددون الهتافات المرحبة.

وسعى الرئيس السورى بشار الاسد، بدعم من روسيا وإيران، للقضاء على آخر الجيوب القليلة الخاضعة للمعارضة قرب دمشق. وسيطر الأسد فى أوائل أبريل نيسان على الغوطة الشرقية التى كانت أكبر منطقة خاضعة لسيطرة المعارضة قرب دمشق.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق