بسبب الأمطار.. الاستجوابات تغرق حكومة شريف إسماعيل

الخميس، 26 أبريل 2018 10:41 ص
بسبب الأمطار.. الاستجوابات تغرق حكومة شريف إسماعيل

تقدمت النائبة فايقة فهيم، عضو لجنة الإسكان والمرافق العمرانية بالبرلمان، بطلب إحاطة لمجلس النواب موجهة لرئيس مجلس الوزراء وزير التنمية المحلية، وزير الإسكان في شأن فشل الحكومة في مواجهة سقوط الأمطار وفساد منظومة الصرف الصحي في مصر.
 
وقالت فايقة فهيم في بيان لها اليوم، إن مصر تعرضت لسقوط أمطار على المدار الـ48 ساعة الماضية، في ظل وجود تحذيرات مسبقة من هيئة الأرصاد الجوية، سقوط هذه الأمطار أدى إلى غرق الشوارع وتصدع البنية التحتية لبعض العمارات، وما زاد الأمر تعقيدا أن المدن الجديدة حديثة الإنشاء أيضا تعرضت لذات الآثار وكأنها مبنية منذ آلاف السنين.
 
وأضافت أن الأمطار أدت لانسداد عدد كبير من بلاعات الصرف الصحي، هذا إن وجدت بالأساس، موضحه أن تبرير الحكومة بأنها متواجدة في الشوارع وأن جهاز القاهرة الجديدة منذ اللحظة الأولى لسقوط الأمطار موجود في الشوارع لمواجهتها لن يحل الموقف ولن يؤدى إلى منع الكارثة، فما معني وجوده دون أن يكون هناك شبكات صرف.
 
وتساءلت النائبة هل سيقومون بشفط المياه يدويا.. أم أن مجرد تواجدهم وإطلاق خط ساخن يرفع المسؤولية عن كاهلهم، مضيفه أن عدم مراعاة المعايير الصحيحة الواجب مراعاتها عند تصميم الطرق، من وجود شبكة تصريف أمطار، ومراعاة المناسيب، غير موجودة بالمرة ضمن خطة الحكومة والتي تم توفير الملايين لها وإرهاق موازنة الدولة... والمحصلة النهائية كوارث تتعرض لها مصر.
 
وتابعت أن تأخر الجهات المعنية بشفط مياه الأمطار والأسباب التي أدت لتراكم المياه مما ترتب عليه غرق عدد من المنازل والشوارع، متسائلة ما مدى الجاهزية في حالة سقوط الأمطار بغزارة مرة أخرى لمنع تكرار ما حدث!.
 
وطالبت عضو مجلس النواب، بالتحقيق الفوري ومعاقبة المسئولين عن شبكة الصرف الصحي ومحطات الصرف التى أظهرت عدم قدرة الشبكة والمحطات تحمل أمطار لم تتعدى فترتها الزمنية ساعة من الزمن، كما طالبت بإحالة طلب الإحاطة إلي اللجنة المختصة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق