تطوير عقار لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية أثناء الحمل

الجمعة، 27 أبريل 2018 08:49 ص
تطوير عقار لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية أثناء الحمل

توصل فريق من العلماء الأمريكيين إلى تطوير عقار جديد آمن لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية أثناء الحمل، ولا يزيد من خطر الولادة المبكرة أو وفاة الأجنة.
 
وأوضح العلماء فى معاهد الصحة القومية الأمريكية أن النتائج المتوصل إليها يجب أن تخفف من المخاوف المتزايدة بين الأمهات الحوامل اللاتى يعالجن بالنظم المضادة للفيروسات التى تحتوى على عقار "تينوفوفير" (TDF).
 
وقال الدكتور روهان هازر، رئيس قسم الأمراض المعدية والأمومة المعدية لدى المعهد الوطنى للصحة والتنمية التابع للمعهد القومى للصحة"(NIH) - فى بيان صحفى - "يوفر العقار الجديد تطمينات بأن الأنظمة التى تحتوى على (TDF) مناسبة للاستخدام أثناء الحمل".
وقد شملت البحوث الممولة من قبل "المعهد القومى للصحة" تحليلا جديدا لدراستين سابقتين حول استخدام مضادات الفيروسات أثناء الحمل.
 
وعقدت الدكتورة كاثرين روف، من كلية الصحة العامة فى جامعة (هارفورد) الأمريكية - فى الدراسة - "مقارنة بين مخاطر الولادة المبكرة والنتائج السلبية الأخرى لـ 3800 سيدة و4600 طفل فى الولايات المتحدة الذين تلقوا أحد أنظمة العلاج للعقاقير المضادة لفيروس نقص المناعة البشرية (إيدز).
 
ووجدت الدراسة أنه لا توجد اختلاف فى خطر الولادة المبكرة أو انخفاض فى الوزن عند الولادة لحديثى الولادة أو أى مضاعفات خطيرة بين الأمهات اللاتى تناولن عقار"تينوفوفير" (TDF) الجديد المكافح لفيروس نقص المناعة البشرية "إيدز"، مقارنة بالسيدات اللاتى تلقين علاجات أخرى.
وقال العلماء - فى سياق النتائج المتوصل إليها، التى نشرت فى عدد أبريل من مجلة (نيو أنجلاند جورنال أوف ميديسين) - إن الأدلة تشير إلى أن عقار "تينوفوفير" آمن على للاستخدام أثناء الحمل.
 
وأضافوا أن"منظمة الصحة العالمية" توصى البالغين المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية – حتى الحوامل – بالحصول على نظام دوائى يشمل عقار "تينوفوفير.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق