شيخ الأزهر.. الإمام الطيب سفير البرلمان لزعامة القارة السمراء

السبت، 28 أبريل 2018 11:00 ص
شيخ الأزهر.. الإمام الطيب سفير البرلمان لزعامة القارة السمراء
الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف
مجدى حسيب

لم يكن الأزهر على مدى تاريخه مجرد مؤسسة علمية تدرس العلوم الوسطية، لأبناء الوطن والوافدين من كل دول العالم بل لعب دورا وطنيا فى الكثير من المواقف، انطلاقا من مكانه ومكانته فى قلوب المسلمين والعرب، وهو الموقف الذى يتكرر اليوم برسالة الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، والتى حملها النائب مجدى مرشد، يطالبه فيها "عبدالعال"، بدعم النائب مصطفى الجندى فى انتخابات رئاسة البرلمان الإفريقي، وهو ما رحب به فضيلة الإمام الأكبر، ليؤكد الدور الوطنى لمؤسسة الأزهر الشريف.

وقال النائب شكري الجندي، وكيل اللجنة الدينية بمجلس النواب، إن زيارة وفد مجلس النواب ممثلا في النائب مجدي مرشد، والنائبة جهاد عامر، للحصول على دعم فضيلة الإمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب، للنائب مصطفى الجندي في انتخابات رئاسة البرلمان الإفريقي، تعد رسالة قوية لمن حاولوا اصطناع أزمة بين البرلمان والأزهر، وأن الدول القومية تقوم بالتكامل بين مؤسساتها.

النائب شكرى الجندى
النائب شكرى الجندى

وأضاف «الجندى»، لـ«صوت الأمة»، أن مؤسسة الأزهر تعتبر منارة الوسطية فى العالم العربي والإسلامي، وهو الدور الذى ظهر للجميع فى الوقت الذى رفع فيه الكثيرون، راية التشدد باسم الدين، وهدم الأوطان وهو ما رفضه الإمام الطيب فى الكثير من المواقف، معليا قيمة النفس البشرية، ليبق الهدف الأسمى هو حفظ الإنسان وحماية الأوطان.

وطالب «الجندى»، الإمام أحمد الطيب، بدعم النائب مصطفى الجندى، فى انتخابات البرلمان الإفريقي، والتى ستبرهن على استعادة مصر لمكانتها كقلب إفريقيا النابض، ودرع العرب وسيفه فى مواجهة المؤامرات التى تحيط بنا من كافة الاتجاهات، بهدف إعادة رسم خريطة الشرق الأوسط بما يخدم مصالح بعض الدول والتيارات الفكرية المتطرفة.

بينما قال الدكتور طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية، إن الرسالة التي بعث بها الدكتور علي عبد العال، للدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، لدعم النائب مصطفى الجندي في انتخابات رئاسة البرلمان الإفريقي، تحمل الكثير من الدلالات والرسائل المهمة بين البرلمان والإيجابية بين البرلمان والأزهر.

طارق فهمى
طارق فهمى

وأضاف «فهمي»، لـ«صوت الأمة»، أن الإمام الأكبر له العديد من المواقف الإيجابية التي أكد من خلالها إعلاء قيمة الوطن، وهو ما انعكس في تأكيده لدعم النائب مصطفى الجندي، لرئاسة البرلمان الإفريقي، وأن الأزهر لن يدخر جهدا في مؤازرته بالتنسيق مع مجلس النواب.

وأشار إلى أن الأزهر يبعث برسالة يؤكد من خلالها أنه لن يتوانَ عن تقديم دوره الوطني، وأن دعم نائب مصري لتولى ذلك المنصب الرفيع خدمة للوطن.

ومن جانبها قالت الدكتورة آمنة نصير، عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إن مؤسسة الأزهر لها الكثير من القبول عند القارة الإفريقية وهو ما لمسته عند مشاركتي في مؤتمرات تتعلق بالسكان ومنظور الشريعة الإسلامية.

امنة نصير
امنة نصير

وأضافت لـ«صوت الأمة»، أن زيارة النائب مجدي مرشد، أمين عام ائتلاف دعم مصر، لمشيخة الأزهر، لتسليم الأمام أحمد الطيب، رسالة من الدكتور على عبد العال، تطالبه بدعم النائب مصطفى الجندي، في انتخابات رئاسة البرلمان الإفريقي، فاتحة خير بين البرلمان ومشيخة الأزهر.

وشددت النائبة على ضرورة أن نعلى الفترة القادمة كل القيم التي تزرع الود والتآلف بين مؤسسات الدولة، خاصة وأنه ينعكس على الوضع المصري في الداخل والخارج، مشيرة إلى أن الكثير من النماذج التي انهارت بها الدول حولنا بدأت من الداخل، وهو ما لم يفلح فيه أي مخطط، ولن يفلح لأن أبناء الشعب المصري ضربوا أروع المثل فى إعلاء قيمة الوطن عن الأهواء الشخصية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م