أستاذ علاج الأورام بجامعة القاهرة: علاج الأورام السرطانية بالذهب مازال تحت الدراسة

الأحد، 29 أبريل 2018 09:59 م
أستاذ علاج الأورام بجامعة القاهرة: علاج الأورام السرطانية بالذهب مازال تحت الدراسة
أرشيفية
مرفت رياض

قال الدكتور حمدي عبد العظيم أستاذ علاج الأورام بالقصر العيني بكلية الطب جامعة القاهرة،أنه انتشرت في الأونة الأخيرة عدة أبحاث تفيد علاج الأورام السرطانية بأساليب جديدة، بخلاف العلاج الكيماوي نظرا لآثاره الجانبية التي يعاني منها مريض السرطان إلى جانب أنه في كثير من الحالات يعاود المرض مرة أخرى للمريض.

وأضاف في تصريح خاص لـ" صوت الأمة" أنه من أحد هذه الأبحاث علاج الأورام السرطانية باستخدام جزيئات الذهب أو نانو الذهب، ومن الأطباء في هذا المجال الدكتور مصطفى السيد الأستاذ بجامعة زويل، وأوضح أستاذ علاج الأورام أنه لايزال هذا العلاج في مراحله ماقبل الإكلينيكة، وهو مازال في مرحلة التجربة على حيوانات صغيرة في معهد الاورام صغيره ثم تجري التجارب على حيوانات كبيره، وكي نستطيع التأكيد على نتائج أبحاث العلاج بجزيئات الذهب وتطبيقة على البشر أعتقد أنه أمامنا من عشر إلى خمسة عشر عاما ليتم تأكيده.

ولا يوجد أي تطبيقات حتى الآن تؤكد متى يتم استخدام العلاج بالذهب لمريض السرطان ويجب التأني في نشر المعلومات للناس فهناك فرق بين خبر علمي وإنجاز طبي ولا يجب الضغط على الباحث من خلال الإعلام لمعرفة نتائج البحث سريعا.

وأوضح" عبد العظيم "أنه يجب على مريض السرطان توخي الحذر وعدم الانصياع لأي طبيب يوهم مريض الأورام السرطانية بالعلاج بجزيئات الذهب، مؤكدا أن النمط الغذائي لأي مريض سرطان وأي إنسان طبيعي عليه عامل كبير في حماية الإنسان من الأمراض وتقوية الجهاز المناعي، فيجب أن يتناول الشخص الخضروات وعسل النحل، وتناول الأكلات الصحية والتقليل من البروتينات الحيوانية والتدخين والابتعاد عن الملح في الطعام، ويجب تناول كل ماهو في طعامنا مضاد للأكسدة فهو مفيد جدا للجسم.

وأشار إلى أنه يشاع على شبكة الانترنت أن السكر يغذي الخلية السرطانية وهذا غير صحيح.

الجدير بالذكر أنه أعلن الدكتور مصطفى السيد عضو مجلس الأمناء بمدينة زويل أن الفريق البحثي بصدد الخروج بالإعلان عن علاج مرض السرطان بجزيئات الذهب، والذي يتمثل في وضع قطع من الذهب الصغيرة داخل الجسم لتمتص الضوء تحت الأحمر وتسخين الخلية السرطانية للقضاء عليها.

 

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق