وزير الخارجية يرحب بعودة الطيران المباشر بين مصر وأوكرانيا

الإثنين، 30 أبريل 2018 12:07 م
وزير الخارجية يرحب بعودة الطيران المباشر بين مصر وأوكرانيا
بافلو كليمكين

استقبل وزير الخارجية المصري، صباح اليوم الإثنين، نظيره الأوكراني بافلو كليمكين، أثناء زيارته لمصر خلال الفترة 29-30 أبريل الجارى.

وأوضح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن زيارة وزير خارجية أوكرانيا لمصر تكتسب أهميتها لكونها أول زيارة على هذا المستوى السياسى بين البلدين منذ عام 2010.

وأعرب سامح شكرى فى بداية اللقاء عن تقدير مصر لحرص الرئيس الأوكراني على أن يكون من أوائل المهنئين بفوز الرئيس السيسي في الانتخابات الرئاسية من خلال اتصال تليفوني مباشر، وقدم الشكر على قيام وزارة الخارجية الأوكرانية في 18 أبريل 2018 بتعديل إرشادات السفر السلبية إلى مصر، في خطوة نأمل أن تؤدى لزيادة السياحة الأوكرانية الوافدة لمصر على ضوء أهميتها لخريطة السياحية المصرية، حيث وصلت أعداد السائحين الأوكرانيين طبقا لبعض الإحصاءات إلى ما يقرب من 800 ألف سائح في عام 2017. 

ورحب وزير الخارجية بعودة الطيران المباشر بين القاهرة وكييف، مما سيكون له أثر إيجابي على السياحة والعلاقات التجارية.

وأضاف أبو زيد، بأن الوزيرين أكدا على حرصهما على دعم العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين باعتبارها الدرع الرئيسي للعلاقات الثنائية، حيث يقُدر حجم التبادل التجاري بين البلدين بحوالي 2.4 مليار دولار أمريكي عام 2017، كما تحتل مصر المرتبة الأولى في قائمة شركاء أوكرانيا التجاريين داخل القارة الأفريقية. كما أعربا عن تطلعهما لانعقاد اللجنة المشتركة المصرية الأوكرانية في أقرب توقيت يناسب الطرفين. 

من جانبه، أكد الوزير الأوكراني على تقدير بلاده للتنسيق الذي تم بين مصر وأوكرانيا إبان فترة العضوية غير الدائمة للدولتين في مجلس الأمن، مؤكدا على دعم بلاده الكامل لمصر في حربها ضد الارهاب، وتطلع الجانب الأوكراني لإنشاء آلية تشاور سياسي علي مستوي وزارتي الخارجية حول الموضوعات الثنائية والإقليمية والدولية. 

وأشاد الوزير الاوكراني بالعلاقات الوطيدة بين شعبي البلدينـ مؤكدا على عشق الأوكرانيين لمصر.

من جانبه، حرص شكري علي التأكيد على أهمية تفعيل مجلس الأعمال لتعزيز العلاقات التجارية بين البلدين، وشدد على أهمية التعاون بين البلدين في مجال تبادل المعلومات والتقديرات حول الإرهاب، مستعرضا التجربة المصرية في محاربة الإرهاب والفكر المتطرف.

وردا على استفسار وزير الخارجية الأوكراني عن مستجدات الأوضاع الإقليمية والموقف المصري إزاءها، أوضح المتحدث باسم الخارجية أن الوزير سامح شكري استعرض بشكل مفصل رؤية مصر وتقييمها لمستجدات الأوضاع في سوريا وليبيا، والتطورات على صعيد القضية الفلسطينية والجهود المصرية المتواصلة التي تستهدف تحقيق المصالحة داخل البيت الفلسطيني، فضلا عن تقييم مصر للموقف الدولي تجاه سبل دفع عملية السلام.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق