«عبد العال» لوزير خارجية أوكرانيا: شبابنا 65٪‏ من المجتمع وسنحدث التعليم (صور)

الإثنين، 30 أبريل 2018 04:29 م
«عبد العال» لوزير خارجية أوكرانيا: شبابنا 65٪‏ من المجتمع وسنحدث التعليم (صور)
مصطفى النجار

استقبل الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب بمكتبه اليوم الاثنين ،  بافلو كليمكين وزير خارجية أوكرانيا والوفد المرافق له، في حضور المستشار أحمد سعد الدين الأمين العام.
 
استهل الدكتور علي عبد العال اللقاء بالإشادة بالعلاقات التي تربط مصر وأوكرانيا في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية، وخاصة العلاقات البرلمانية، وأشاد بقيام وزير الخارجية الأوكراني بتعديل إرشادات السفر السلبية التي كانت أوكرانيا قد نشرتها في أبريل 2017، وكذلك بعودة الطيران المباشر بين القاهرة وكييف لما له من أثر مباشر على تدفق السياحة والعلاقات التجارية بين البلدين.
 
وأعرب عبدالعال، عن تقدير مصر لحرص الرئيس الأوكراني على تهنئة رئيس الجمهورية بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية. 
 
عقب ذلك ذكر رئيس البرلمان، أن مصر الآن بصدد تحديث منظومتها التعليمية في مرحلتي التعليم الجامعي وما قبل الجامعي، حيث يتم الانتقال من التعليم الورقي إلى التعليم الإلكتروني، كما أنها ماضية في مسيرتها للتحديث حسب خطة مصر 2030 التي أعلنها الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأنها قامت بالفعل بتحديث قوانين الاقتصاد والاستثمار بهدف توفير مناخ جاذب للاستثمار، كما قامت أيضاً بتحديث مظلة الضمان الاجتماعي بإصدار قانون التأمين الصحي، كذلك تم إقرار قانون للمشروعات الصغيرة ليكون في خدمة الشباب الذين يمثلون 65% من المجتمع المصري، وحالياً نعمل على تعديل قانون الإدارة المحلية للتوسع في اللامركزية.
 
من جانبه أكد وزير الخارجية الأوكراني دعم بلاده لمصر في محاربتها ضد الإرهاب، كما أشاد بالدور الذي تقوم به أيضاً في مكافحة الهجرة غير الشرعية، مشيداً بما حققته مصر من نجاحات لافتة في تحقيق الأمن والاستقرار في ربوعها مما أسهم في عودة تدفق السياح إليها بأعداد كبيرة. 
 
كما أشار أيضاً إلى وجود شركات أوكرانية تعمل في الاقتصاد المصري منذ عقود، متمنياً التوفيق والرخاء لمصر في مسيرتها التنموية، ومعرباً عن أمله في تعزيز العلاقات البرلمانية بين البلدين، والتشرف بلقاء الدكتور علي عبد العال في العاصمة الأوكرانية كييف عند زيارته لها في أقرب فرصة ممكنة.
وفي ختام اللقاء تم التقاط الصور التذكارية وتبادل الهدايا بين الجانبين.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق