عفاريت "عدلي علام" في محكمة الأسرة

الإثنين، 30 أبريل 2018 05:50 م
عفاريت "عدلي علام" في محكمة الأسرة
عفاريت
إيمان محجوب

بعد شهور قليلة من زواجها وجدت الدكتورة " نجلاء " نفسها تلعب شخصية الفنانة هاله صدقي في مسلسل " عفاريت عدلي علام " بطولة الفنان عادل إمام فتحولت حياتها لجحيم بعدما قام زوجها كما يدعي بالزواج من "عفريته " تشاركها فيه "وتعكنن" حياتها وتطلب من زوجها أشياء غريبة.

 وتقول "نجلاء": القصة بدأت عندما ترك زوج الطبيب عمله في المستشفى وتفرغ شهرا كاملا لقراءة كتب السحروالشعوذه ثم خرج بعدها يقول لي أنا متجوز " عفريته " من تحت الأرض.."ومازاد الطين بله " كما تقول الطبيبه " نجلاء " أن زوجها طالبها بإجهاض نفسها تنفيذا لطلب زوجته الجديدة " العفريته ". 

وتستطرد " نجلاء " قائلة : زوجي أهمل عمله كطبيب وترك عيادته وتفرغ لقراءة كتب السحر والشعوذة وعند مناقشته في الأمر يقول لها إن الجن يعيشون معانا على الأرض ويحاول اقناعها بأن زواجه من " عفريته " من الجن ليس أمر غريب ويبرر لها ذلك قائلا "انتي ما شفتيش مسلسل عفاريت عدلي علام "

واعتقدت" نجلاء" أن "محمد" الذي تزوجته بعد قصة حب أثناء الدراسة، يمازحها لكنه أصر على الأمر وطالبها بالإجهاض تنفيذا لشروط "العفريتة" لكنها رفضت وحاولت أن تتحدث معه في حياتهم التي رسموها سويا فترة الخطوبة إلا أنه استمر في هذيانه وكل ليلة يغلق علي نفسه حجرة النوم ويجلس بالساعات يتحدث بأصوات غريبة وتمسع ضحكات ثم يحل السكون وفي الصباح يتحرك في الشقة وكأنها غير موجودة فتذهب للعمل وتتركه وعند عوتها تجد جميع أغراض الشقة مبعثرة ..فتسأله عما حدث؟، فيجيبها أن زوجته الثانية كانت تمرح قليلا وعندما تطورالأمر استعانت الزوجة بأسرتها وشيخ لمعالجة الأمر مع زوجها وإقناعه بالرجوع عن "السحر والشعوذة"، لكنه رفض متمسكًا بالزواج من "العفريتة " التي قبلت حياتهما رأس على عقب. 

 

وتضيف: نجلاء بعد مغادرة الأسرة والشيخ للمنزل ، أصيب زوجي بحالة هستيريه وتعدى علي بالضرب ما تسبب في إجهاضي "تنفيذا لأمر العفريته "، فطلبت منه الطلاق لكنه رفض قائلًا: "العفريتة رفضت أطلقك مضيفًا أن "العفريته" طلبت منه الزواج بشروط أولها ألا يقيم علاقة شرعية بزوجته، وأن تجهض حملها لكن طلاق لا "  وبعد ثلاث شهورومع اصرار زوجها علي المضي في طريق السحروالشعوذه  تركت الزوجة المنزل، ولجأت لمحكمة الأسرة تطلب الخلع في الدعوى رقم 1291 لسنة 2018

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق