الحاجة سعدية ضحية «العمرة المزيفة» عقب إفراج السلطات السعودية عنها: «أنا بخير» (خاص)

الإثنين، 30 أبريل 2018 07:11 م
 الحاجة سعدية ضحية «العمرة المزيفة» عقب إفراج السلطات السعودية عنها: «أنا بخير» (خاص)
الحاجه سعديه
دينا الحسيني

 قالت سعدية عبد السلام عماد عاصي 75 سنة، وشهرتها الحاجة سعدية، والتي عرفت إعلامياً بضحية العمرة المزيفة، إنها بصحة جيدة، وأنها تلقت نبأ الإفراج عنها صباح اليوم بعد تحركات الخارجية المصرية وقنصلية مصر في جدة، مشيرة إلى أنها الآن تقيم بضيافة قنصل جدة والمستشار القانوني للقنصلية ياسر علوان، الذي تبنى قضيتها مع السفارة المصرية وقام بالتحرك مع القضاء السعودي لإثبات برائتها وتقديم أدلة البراءة،  وتواصل مع جهات التحقيق وكان يحضر معها أمام القضاء السعودي.

وأضافت في أول تصريح لها عقب الإفراج عنها من قبل السسلطات السعودية في إتصال هاتفي لصوت الأمة أنها تنفست الصعداء بعد إبلاغها اليوم بالإفراج عنها وتم اصطحابها من محبسها لمنزل تابع للسفارة لتقيم فيه، استعداداً لعمل العمرة مساء اليوم، وستغادر إلى مكه والمدينة وبعدها ستقوم بالتنسيق مع السفارة المصرية إما للعودة للقاهرة أو للإقامة بالسعودية حتى موسم الحج حيث أنها تلقت دعوات من المملكة السعودية بالإقامة لحين أداء مناسك الحج. 

واختمت الحاجة سعدية قائلة: «أتوجه بالشكر لكل من شارك في إثبات برائتي من الحكومة المصرية والقضاء السعودي وخصت بالذكر وزارة الداخلية التي لم تتقاعس عن ضبط المتهم الرئيسي وشقيقتة وزوجها وباق المتهمين الذي وضعوا لها الأقراص المخدرة، وكذا وزارة الخارجية التي لم تدخر جهداً مع السفارة المصرية بجدة من أجل سرعة الإفراج عنها وكذا وسائل الإعلام التي تبنت قضيتها». 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا