الاحتجاجات تجوب العالم في عيد العمال.. اشتباكات واسعة بفرنسا وتحطيم واجهات المحال التجارية.. واتحاد النقابات باسطنبول ينتفض ضد أردوغان

الثلاثاء، 01 مايو 2018 05:23 م
الاحتجاجات تجوب العالم في عيد العمال.. اشتباكات واسعة بفرنسا وتحطيم واجهات المحال التجارية.. واتحاد النقابات باسطنبول ينتفض ضد أردوغان
الشرطه الفرنسية
كتب أحمد عرفة

تزامنا مع مناسبة عيد العمال، شهدت عدد من مدن العالم، احتجاجات واسعة من جانب العمال، خاصة في فرنسا وتركيا، حيث شهدت تلك الدولتين اشتباكات عنيفة بين محتجين من جانب العمال، والشرطة.

وتظاهر، العشرات من العمال الفرنسيين ضد سياسات الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، بعد دعوة النقابات العمالية، حيث حمل العمال لافتات مدون عليها عبارات "ضد ماكرون وانقلابه الاجتماعى ، دعنا نبنى عالمًا عادلًا" "" ماكرون رئيس الأغنياء جدا".

 

وتصاعد الجدل مؤخرا فى فرنسا حول إصلاحات الرئيس إيمانويل ماكرون الهادفة إلى "تحرير" سوق العمل، بعد أن قررت مجموعتان كبيرتان إلغاء وظائف عبر اللجوء إلى الاستقالات الطوعية الجماعية، وهى النقطة الأكثر إثارة للجدل فى قانون العمل الجديد.

ونشبت اشتباكات عنيفة بين عدد من المحتجين والشرطة الفرنسية، حيث استخدمت الشرطة الفرنسية العنف لتفريق المحتجين، حيث أكد الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، أن اشتباكات نشبت بين محتجين والشرطة الفرنسية في عيد العمال.

وقالت وكالة "سبوتنيك" الروسية، إن مواجهات عنيفة اندلعت بين الشرطة ومجموعة من المتظاهرين المقنعين، حيث عمد بعض الشباب المقنع على إطلاق الزجاجات الفارغة والمفرقعات النارية على الشرطة التي ردت مستخدمةً الغاز المسيل للدموع.

 

وأحرق عدد من المقنعين عددا من السيارات كما حطموا عددا من واجهات المحال التجارية، فيما قالت مديرية شرطة مدينة باريس في تغريدة على تويتر إن مجموعة مؤلفة من حوالي 1200 شخص مقنع تتواجد بين المتظاهرين في منطقة أوستيرليتز في العاصمة.

 

من جانبه أدان وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب، أعمال العنف والشغب التي شهدتها مسيرات عيد العمال في العاصمة الفرنسية، قائلا: أدين بشدة أعمال العنف والشغب التي يتم القيام بها على هامش المسيرات النقابية، ونحن نستخدم كل الوسائل لوضع حد للأعمال التي تستهدف الأمن العام ولإلقاء القبض على منفذي هذه الأعمال البشعة.

.

 

من جانبه قال موقع "روسيا اليوم"، إن صدام وقع بين الأمن التركي ومجموعة من المتظاهرين الذين كانوا يحتفلون بعيد العمال العالمي في مدينة إسطنبول اليوم، حيث شارك عدد من أنصار حزب "التحرير الشعبي" في التظاهرات، جنبا إلى جنب مع اتحاد النقابات التجارية التقدمية في تركيا.

 

وذكر الموقع الروسي، أن قوات من الشرطة والأمن الخاص أغلقت الطرق المؤدية إلى ساحة تقسيم، تفاديا لاحتشاد المتظاهرين هناك.

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا