كريم : بدأت أشرب مخدرات وعمري 7 أعوام بعد وفاة والدي

الخميس، 03 مايو 2018 10:00 م
كريم : بدأت أشرب مخدرات وعمري 7 أعوام بعد وفاة والدي
مخدرات
إيمان محجوب

الظروف الصعبة تمر على كل إنسان فمنا من يتخذ منها حافز لينهض ويتطور، بينما آخرين تسحقهم الظروف وتجعلهم طعم سهل لليأس فيجدوا في الإدمان ضالتهم «كريم» عمره الآن 21  عاما، أدمن المخدرات وهو في سن صغير بعد وفاة والدة وبسبب عدم وجود رعاية ومتابعة أقبل على تدخين السجائر وعمره  7 أعوام. 

مخدرات
 

ويقول كريم  لـ«صوت الأمة»: انتهزت فرصة تواجد أمي في المنزل، وبدأت الإدمان في فترة مبكرة لم أجد من يردعني أو يحاسبني.. فتماديت وشربت مخدر الحشيش وعمري (9 أعوام) وبعد ذلك جربت أشرب مخدرا لبانجو وبدأ التفكير يضمحل ولياقتي تضعف والتعليم أصبح خارج أولوياتي فكنت بهرب من المدرسة وعندما أخبرت أحد أولاد عمومتي بضعف تركيزي أعطاني تراما دول وظللت أتناوله مدة (6 شهور) ثم أخذت (ماكس ) وبعدها دخلت في البودرة،  واستمر مشواري في" الشم " فترة (5 أعوام) لحد سن (14 عاما)  خلالهم أصبحت إنسان أخر بكذب وبسرق فلوس من المنزل

شم
 

بعد ذلك حاولت والدتي علاجي من السرقة لأني لم أعترف لها بإدماني المخدرات وذهبنا إلى دكاترة نفسيين ولكن لم يجد جديد في حياتي استمرت سلوكياتي كما هي أسرق وأكذب ومستوي الدراسة انهار وسهر خارج المنزل فتوقفت عن الذهاب إلي الدكتور النفسي وبعد ذلك حدث لي مشكلة  في المنزل  ففي أحد الأيام قام أحد الأشخاص بإعطائي إيجار محل مستأجرة من والدتي حتي أعطيها المبلغ لكنني أخذته وأنفقته على المخدرات. 

وتابع: رجعت المنزل وأمي عرفت ما حدث ودخلت قولت لها "عايز أقولك حاجة ومتزعليش أنا بشرب مخدرات قالتلي مش عارفة كنت حاسة" وقالت انت عندك استعداد تتعالج  فاتصلت والدتي على الخط الساخن وذهبت الي مستشفي الدمرداش

محمد صلاح
 
واستطرد: سرية علاجي من الإدمان كنت قلقان منها في البداية وبعد ما تعاملت مع أخصائي الخط الساخن شعرت بالاطمئنان وتغيرت حياتي وجلست في المستشفي شهر بأكمله لتلقي العلاج ولأول مرة من سنوات جلست معي والدتي نتحدث ونضحك.. أيام الإدمان كان حواري مع أمي لايستمر سوي ثواني بعدها ادخل حجرتي وأغلق علي نفسي ( بس الدنيا دلوقتي اتحسنت كتير وبقى في اجتماعية في البيت ورجعت الثقة تاني تتظبط واحدة واحدة وده كان أكبر مكسب لية من ساعة ما بطلت، وبدأت الأمانة ترجع في فرق دلوقتي لو في تجمع أو واحد محتاج حاجة بابقى أول واحد بيساعد ومستوى الدراسة ابتدى يتحسن والتركيز يتحسن).
 
وتشیر إحصاءات «صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي» في مصر لعام 2017 ،إلى أن نسبة تعاطي المخدرات بین المصریین سجلت 10 %، أي ما یزید عن عشرة ملایین شخص، أو واحد من كل عشرة أشخاص، وقد تكون النسبة أكبر من ذلك، نظرا لأن كثیرین یفضلون عدم ً الاعتراف بإدمانهم أو بإدمان أحد من أفراد الأسرة، نظرا لوصمة العار المرتبطة بمشكلة الإدمان في المجتمع. 
 
انواع
 
والحبوب المخدرة من أكثر أنواع المخدرات والأفيونات «المصنّعة انتشارًا بين المدمنين في مصر بنسبة 28.71% ثم يليه الحشيش بنسبة 23.21%، ثم الهيروين بنسبة 15.78%. العدد الأكبر من المتقدمين للعلاج من الإدمان من الشباب في الفئة العمرية بين 21 سنة إلى 30 سنة،بنسبة تقترب من 50 في المئة من الراغبين في العلاج. ويتلقّى الخط الساخن ما بين 350 و500 مكالمة يوميًّا للعلاج أو تلقّي المشورة».
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق