شرطة دالاس الأمريكية تستعد لمظاهرات مؤيدة ومناهضة للأسلحة

الخميس، 03 مايو 2018 04:40 م
شرطة دالاس الأمريكية تستعد لمظاهرات مؤيدة ومناهضة للأسلحة
شرطة دالاس الأمريكية

تستعد الشرطة فى مدينة دالاس الأمريكية لخروج عدد كبير من المحتجين المؤيدين والمناهضين لحيازة الأسلحة خلال اجتماع الاتحاد الوطنى للأسلحة الذى يبدأ غدا الجمعة ويأتى بعد عدد من وقائع إطلاق النار العشوائى والمسيرات الداعية لفرض قيود على حيازة الأسلحة.

وسيكون ما يقدر بحوالى 80 ألفا من مؤيدى حيازة الأسلحة، بينهم مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي، فى المدينة من أجل الاجتماع السنوى للاتحاد. ومن المتوقع أن يوجه الرئيس دونالد ترامب كلمة لقيادة الاتحاد غدا الجمعة وهو اليوم الأول للاجتماع الذى يستمر ثلاثة أيام.

ويواجه الاتحاد الوطنى للأسلحة، وهو جماعة ضغط قوية تضم خمسة ملايين عضو، حركة نشطة هذا العام تنادى بفرض قيود على حيازة الأسلحة وتسعى لكبح نفوذه منذ أن قتل رجل 17 شخصا بالرصاص فى مدرسة ثانوية فى فلوريدا يوم 14 فبراير.

وتأمل شرطة دالاس أن تكون المظاهرات "على أعلى مستوى من اللياقة والكياسة".

وقال بول ستوكس مساعد قائد شرطة دالاس فى مؤتمر صحفى أمس الأربعاء "لن نتساهل مع تدمير الممتلكات أو السلوك العنيف".

وأفاد استطلاع أجرته إبسوس فى مارس أن تشديد قواعد حيازة الأسلحة يزداد بين أعضاء الحزبين الجمهورى والديمقراطي، وأن 54 % من الأمريكيين يؤيدون وضع سياسات أكثر صرامة لحيازة الأسلحة مثل إجراء تحريات عن ماضى مشترى الأسلحة وحظر ما يعرف بالبنادق الهجومية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق