وزير التربية والتعليم.. «جه يكحلها عماها»

الجمعة، 04 مايو 2018 07:00 ص
وزير التربية والتعليم.. «جه يكحلها عماها»
طارق شوقى _ وزير التربية والتعليم
أحمد رجب الضبع

"الإقالة" هو المطلب الذى رفعه رئيس حزب الأحرار كرد على وزير التربية والتعليم طارق شوقى، بعد قراره بإلغاء المدارس التجريبية، ولم تكن تلك المرة الأولى التى يواجه فيها شوقى ردود أفعال عنيفة سواء من سياسيين أو نواب أوحتى المدرسين أنفسم والذى أتهم الوزير فى تصريحات سابقة أن نصفهم حرامية، اتصبح أزمات التربية والتعليم عرض مستمر.

ولم يكن إعلان شوقى إلغاء المدارس التجريبية بعيدا عن تلك الأزمات، حيث أعلن إلغاء نظام المدارس التجريبية بدءًا من العام الدراسي 2019، وتعميم النظام الجديد على كل المدارس الحكومية، وفي النظام الجديد يجري تدريس جميع المواد للطلاب باللغة العربية بجانب لغة أجنبية، طوال المرحلة الابتدائية، على أن يجري تدريس مادتي العلوم والرياضيات باللغة الانجليزية، بدءًا من الصف الأول الإعدادي.

وهو ما رد عليه  الدكتور مدحت نجيب رئيس حزب الأحرار، مستنكر ذلك القرار، مشيرا إلى ان الغاء المدارس التجريبية واقتصارها في العام الجديد المتبقي على الدراسة باللغة العربية فقط، سيكون تدمير للتعليم في مصر وسيقتصر على الأغنياء فقط، بالإضافة إلى أنه سيقسم المجتمع المصري إلى أسياد وعبيد، وطالب نجيب بإقالة وزير التربية والتعليم.

وفى سياق آخر كانت مواقف الوزيرالأكثر جدلا التى اعتذر عنها بعد ذلك والتى اتهم فيها نصف وزارة التربية والتعليم بـــ"الحرامية" والنصف الأخر غير أكفاء، وهو الإتهام الذى أنتقد كل القيادات والمعلمين على حد السواء باتهام يحاسب عليه القانون أولا قبل أن يكون الوزير نفسه هو رب البيت وهو المسئول عن أي فساد بالوزارة، ليعود الوزير بعد ذلك فى التراجع عن تصريحاته، فى أول اجتماع له مع  الجمعية العمومية غير العادية التى عقدتها نقابة المعلمين لإنهاء فرض الحراسة القضائية على النقابة وإجراء انتخابات، موجها حديثه للمعلمين قائلا: "طلباتكم أوامر"، مشيرا إلى أن الوزارة تعمل على حل مشكلات المعلمين.

ولم يكن التزام شوقى فى الحضور للجلسات النوعية لمجلس النواب، وهو الفعل الذى وصفته النائبة رشا إسماعيل بالعنجهية، حيث أكدت أنها سعيدة بعدم حضور وزير التربية والتعليم طارق شوقي، اجتماع اللجنة اليوم، وهو مادفع النائب جمال شيحة رئيس اللجنة لفهم ما تقصده النائبة، والذى أكد أن تغيب الوزير هو تصرف ينم عن "عنجهيتة"، مشددجه على أن الوزير يعيش في واد والشارع في واد أخر. واستعرضت عددا من المشكلات التعليمية، خلال كلمتها، مطالبة بضرورة الفصل في حلها بشكل سريع.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق