هل تورطت التشيك في تسميم الجاسوس الروسي؟.. رئيسها: صنعنا مادة نوفيتشوك لدينا

الخميس، 03 مايو 2018 10:58 م
هل تورطت التشيك في تسميم الجاسوس الروسي؟.. رئيسها: صنعنا مادة نوفيتشوك لدينا
الجاسوس الروسى
كتب أحمد عرفة

 

تثير تصريحات الرئيس التشيكي ميلوش زيمان، حول صنعاة الغاز التي تم به تسميم الجاسوس الروسي السابق في بريطانيا، العديد من علامات الاستفام حول ما إذا كانت براغ، متورطة في عملية التسميم من عدمه.

ونقل موقع "روسيا اليوم"، عن الرئيس التشيكي تأكيده أنه تمت صناعة وتخزين غاز الأعصاب نوفيتشوك، الذي تم تسميم الضابط السابق في الاستخبارات الروسية سيرجي سكريبال به، قائلا: تمت صناعة وتخزين نوفيتشوك عندنا، ولو بكميات محدودة، ونحن نعرف أين ومتى، ودعونا لا نكون منافقين. لا داعي للكذب في ذلك.

 

وتابع الرئيس التشيكي أنه تم اختبار المادة السامة آ 320 المؤثرة على الأعصاب في نوفمبر الماضي بمعهد الأبحاث التابع لوزارة الدفاع في مدينة برنو، وكانت كميتها قليلة جدا، وبعد الاختبار تم إتلافها بشكل كامل، موضحا أن صناعة وتخزين هذه المادة في التشيك أمرا طبيعيا، حيث أن لدى براغ وحدة جيدة لقوات الحماية الكيميائية وهي بحاجة إلى دراسة المواد السامة.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق