مظاهرات أمام شبكة توزيع الكهرباء بفرنسا ضد ارتفاع أسعار الفواتير

السبت، 05 مايو 2018 04:54 م
مظاهرات أمام شبكة توزيع الكهرباء بفرنسا ضد ارتفاع أسعار الفواتير
مظاهرات فرنسية - أرشيفية

تظاهر عدد من المواطنين الفرنسيين اليوم السبت، ضد ارتفاع فواتير الكهرباء، لشبكة توزيع الكهرباء الفرنسية.

وكانت شركة المرافق "كهرباء فرنسا" EDF طلبت من الحكومة الفرنسية منذ عامين زيادة أسعار الكهرباء 2.5% سنويا على مدى 3 سنوات وذلك قبيل اجتماع مهم لقطاع الطاقة النووية فى البلاد، حسب ما جاء ذكره فى صحيفة Le Journal du Dimanche الفرنسية.

وفى العام الماضى منعت وزيرة الطاقة سيجولين رويال زيادة الرسوم التى تتقضاها EDF المملوكة للدولة بمعدل 5% وكان من المنتظر العمل بها فى أغسطس وهو ما أضر بأسهم الشركة.

وأعلنت رويال أن حساب الرسوم لن يكون بناء على التكاليف التى تتحملها الشركة فقط، وبموجب المعايير الجديدة أصبحت رسوم الكهرباء تحسب بناء على عدة عوامل من بينها التكلفة التاريخية لمحطات EDF  النووية وأسعار الكهرباء فى السوق وتكاليف التجزئة وتكلفة الشبكات والضرائب.

ومهد ذلك الطريق لزيادة أقل تبلغ 2.5% في نوفمبر 2015،ونقلت الصحيفة عن مصدر قريب من EDF  قوله إنه لم يجر التوصل إلى اتفاق بشأن الرسوم حيث من المتوقع اتخاذ قرار هذا الصيف.   

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق